• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

رسالة إماراتية للتسامح والتعايش الحضاري بين الشعوب

الحج «رحلة في الذاكرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 سبتمبر 2017

أحمد السعداوي وعمر الأحمد (أبوظبي)

كشف مركز جامع الشيخ زايد الكبير عن القصة السردية لمعرض «الحج: رحلة في الذاكرة» الذي ينظمه بمناسبة مرور 10 سنوات على افتتاحه في الفترة من 20 سبتمبر الجاري، وحتى 19 مارس المقبل، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، وبالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

وذلك خلال مؤتمر صحفي أقيم أمس، حضره يوسف العبيدلي مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير، وسيف سعيد غباش، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إضافة إلى حشد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وتبع المؤتمر جولة للإعلاميين في أقسام المعرض المختلفة.

وقال يوسف العبيدلي مدير عام المركز: إن المعرض يواكب جهود الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» في تعزيز التسامح والتعايش، ويمثل أيضاً إضافة إلى سلسلة النجاحات والمبادرات الثقافية والاجتماعية التي يقوم بها المركز، والذي عمل على ترسيخ مجموعة من المفاهيم والقيم حتى بات منبراً للتواصل بين الشعوب والثقافات على اختلافها، ومنارة لإشعاع الحضارة الإسلامية.

ووصف المعرض بأنه الحدث الثقافي الأبرز في العاصمة أبوظبي الذي يقام على أرض «جامع الشيخ زايد الكبير» الذي يتبوأ مكانة خاصة في نفوس أَبناء الإمارات، ويحمل اسم الوالد والقائد المؤسس الذي لم تقتصر جهوده على إعلاء البنيان، بل امتدت لتشمل بناء العقول وإرساء القيم والمبادئ الرفيعة المستلهمة من تعاليم الدّين الحنيف ووسطيته في مجتمع الإمارات، حتى بات مثالاً تحتذى بين مجتمعات العالم في تسامحه مع الآخر دون التخلي عن أصالته وثوابته.

ونوه إلى أن المعرض يكتسب أهمية خاصة بتسليطه الضوء على رحلة حج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، والوقوف على الجوانب الإيمانية والرؤى الإنسانية في حياة ذلك القائد الذي ترجم الإسلام واقعاً وسلوكاً ومنهج حياة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا