• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م
  01:12    الشرطة الروسية تقتل رجلا بعد جرحه ثمانية أشخاص بسكين         01:16    إصابة 8 أشخاص في حادث طعن بسكين شرقي روسيا    

التنفيذ يبدأ مطلع العام المقبل

100 مليار دولار عائدات متوقعة لمشروع محور قناة السويس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

محمود عبدالعظيم (القاهرة) - انتهت هيئة قناة السويس والحكومة المصرية من إعداد المخطط العام والجدول الزمني لمراحل تنفيذ مشروع تنمية منطقة إقليم القناة، والهادف إلى إنشاء منطقة خدمات لوجستية وترانزيت عالمية لتعظيم العائد من الممر المائي العالمي ليبلغ 100 مليار دولار سنوياً في المتوسط، بحسب دراسات الجدوى المبدئية للمشروع، مقابل ستة مليارات دولار حالياً هي متوسط رسوم المرور للسفن العابرة للقناة.

كما يستهدف المشروع جذب استثمارات محلية وعربية وأجنبية بنحو 200 مليار دولار على مدار 15 عاماً هي عمر تنفيذ المشروع، يتم ضخها في مشروعات صناعية وخدمية في المنطقة، سواء لخدمة السفن العابرة أو إعادة التصدير للأسواق الدولية، بينما تقدر الاستثمارات الحكومية المبدئية للمشروع التي سيجري ضخها في البنية التحتية اللازمة بأكثر من عشرين مليار جنيه، تم رصد مليارين منها وأتاحتها بالفعل للهيئة المشرفة على تنفيذ المشروع، بهدف الإسراع في تخطيط المنطقة وإنشاء محطة كهرباء ومحطة لتحلية المياه كأساس للمشروع، حيث سيبدأ التنفيذ الفعلي من أول يناير 2015.

وحسب معلومات حصلت عليها «الاتحاد»، فإن الجدول الزمني للتنفيذ يبدأ بتلقي عروض الشركات العالمية -التي تأهلت لسحب كراسات الشروط وعددها 14 تحالفاً دولياً في 15 أبريل المقبل والبدء في إعداد المخطط التفصيلي للمشروع خلال ثلاثة أشهر، على أن يعرض هذا المخطط للحوار المجتمعي لمدة شهرين ثم يبدأ التنفيذ مطلع عام 2015، حيث من المقرر تلقي عروض المشروعات التفصيلية، سواء كانت صناعية أو خدمية خلال الربع الثالث من العام الجاري. وتعتزم وزارة المالية رصد المبلغ المتبقي لتمويل مشروعات البنية التحتية في منطقة قناة السويس والبالغ 18 مليار جنيه ضمن بنود الموازنة الاستثمارية للعام المالي المقبل 2014 - 2015 وهي الموازنة التي سيبدأ العمل في إعدادها بدءاً من النصف الثاني من فبراير المقبل.

ويتضمن مشروع محور قناة السويس -حسب المخطط المبدئي الذي أعدته هيئة القناة- تطوير ميناء شرق بورسعيد على مساحة 72 كيلو متراً، و33 كيلو متراً مخصصة للمنطقة الجمركية، وتطوير ميناء غرب بورسعيد الواقع مباشرة على المدخل الشمالي للمجرى الملاحي لقناة السويس والمقسم إلى أربع مناطق رئيسية، منها منطقة سياحية بها ثلاثة أرصفة للسفن السياحية العملاقة بطول 400 متر، والمنطقة الشمالية التي تضم أرصفة البضائع، والمنطقة الجنوبية التي تضم رصيف الحاويات، والمنطقة الشرقية التي تقع على الجانب الشرقي للميناء وتضم مخازن الترانزيت وورشاً بحرية يبلغ عددها 70 مخزناً وورشة.

كما يتضمن المخطط مقترحاً لبناء ميناء العريش، وتضم المرحلة الأولى منه 250 متراً في عرض البحر على مساحة 745 متراً و116 متراً لساحات التخزين و149 متراً للطريق الشرياني والطرق الداخلية، على أن يتم الانتهاء من تنفيذ هذا الميناء ودخوله حيز التشغيل الكامل في عام 2020 كمرحلة أولى، وفي عام 2030 كمرحلة أخيرة.

ويستهدف المخطط العام إنشاء منطقة اقتصادية متكاملة في شمال غرب خليج السويس مقسمة لمنطقة شمالية على مساحة 90 كليو متراً، ومنطقة جنوبية على 20 كيلو متراً، وتضم شبكات اتصالات متكاملة ومحطة لمياه الشرب وشبكات الصرف الصحي والصناعي وشبكة لتحلية مياه البحر ومحطة لإنتاج الطاقة من الرياح ومدفناً صحياً للمخلفات الصلبة، على أن يكون هناك ممر بري للربط بين المنطقة وميناء السخنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا