• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

حملة لإعادة الانضباط إلى دورينا

الإيقاف والغرامة في انتظار أصحاب «قصات الشعر» الغريبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

أقر مجلس إدارة اتحاد الكرة خلال الاجتماع المطول الذي عقد مساء أول من أمس، بضرورة تفعيل المادة 16 الفقرة (أ) من اللائحة الاسترشادية للمخالفات والعقوبات في دوري الخليج العربي للمحترفين، والتي تعاقب اللاعب على مظهره، متى ما كان شاذاً، ومخالفاً لأعراف المجتمع والثقافة السائدة فيه. وتقول المادة (اللاعب الذي يقوم بارتداء أساور أو حلي في اليد أو الأذن، أو الرقبة، أو قصات الشعر، وتلوينه)، وحددت المادة 4 تدرجات للعقوبة، وهي كالتالي: البداية بالإنذار وغرامة 1000 درهم، وأو الإيقاف مباراة وغرامة 2000 درهم، أو إيقاف مباراتين وغرامة 3000 درهم، بينما التدرج الرابع في العقوبة، يكون بزيادة مباراة أخرى، أي 3 مباريات، وزيادة الغرامة المالية، بواقع 2000 درهم لتصل إلى 5000 درهم.

وتعتبر تلك المادة موجودة بالفعل في لوائح دوري المحترفين، كما تم التركيز عليها خلال آخر تعديل في اللائحة الاسترشادية قبل عامين سابقين، ولكنها لم تفعل على الإطلاق ولو مرة واحدة منذ ذلك الحين، والسبب يعود لعدم تضمين تقرير الحكم إدانة أي لاعب، سواء مواطن كان أو أجنبياً، لاسيما أن مسألة قصات الشعر اللافتة، أو تلوينه، هي من الأمور التي باتت عادية بالنسبة للاعبي كرة القدم، وبخاصة المحترفين الأجانب، غير أن تشديد الاتحاد على ضرورة تفعيل تلك المادة، يعني بداية مرحلة جديدة في التعاطي مع اللاعبين، بما يوصف بأنه بمثابة شن حملة تهذيب سلوكيات بعضهم، خاصة وأن الكثيرين منهم يعد قدوة بالفعل للشباب والنشء في مجتمعنا.

فلاعب مثل عموري، وقصة شعره الشهيرة، أدت لانتشار تلك القصة لدى نطاق واسع بين الشباب والصغار من عشاق العين، ومن متابعي كرة القدم، وقد يتم تجريم موضة قص الشعر الغريبة، أو ارتداء الحلي والأساور في اليد والعنق، بالنسبة لبعض اللاعبين ومنهم الأجانب، حيث يعتبر اللاعبون الأجانب في دورينا، هم الأشهر من حيث صبغ الشعر وتلوينه، كما يقوم بعض اللاعبين المواطنين بتلوين شعرهم، واتباع بعض القصات التي قد يتم اعتبارها مرفوضة أو شاذة، حسب رأي مسؤولي الاتحاد الذين أوصوا بتفعيل المادة، وتكليف لجنة الانضباط ببدء التنفيذ بعد شهر من الآن، أي مع الجولة الثامنة.

وستصدر تعليمات خلال الساعات القليلة المقبلة، لأصحاب الصافرة، بضرورة رصد تلك المخالفات من اللاعبين، والتركيز عليها في تقارير المباريات المختلفة، حيث كان القضاة قديما يتجاوزون رصد أصحاب الشعر الملون أو المحلوق بشكل غير مقبول، ومخالف للعادات والتقاليد، حتى يتم تحويل اللاعب إلى لجنة الانضباط، لبدء تطبيق العقوبات، المتوقع أن تكون مع بداية الجولة الثامنة من دوري الخليج العربي للمحترفين، بعد شهر من الآن.

من جانبه، نفى محمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة، أن يكون الهدف من إقرار هذا القانون، أمراً جديداً من قبل المجلس، حيث إن تلك المادة بالفعل موجودة في اللائحة الاسترشادية ومنذ فترة طويلة.

وعن بعض الانتقادات التي قد توجه للاتحاد، لاسيما أن مسألة قص الشعر أو تغييره لونه، تعتبر من الأمور الشخصية للاعبين، ولا يجوز التدخل فيها، وهو ما يحدث في جميع دوريات العالم، حيث عادة ما يكون لاعبو كرة القدم هم مصدر تقليعات قصات الشعر، ما يمكن اعتباره تعسفا مع اللاعبين مواطنين وأجانب، قال: الأمر لن يتم بهذا الشكل، فلا تعسف مع اللاعبين، سواء مواطنين أو أجانب، بل ستكون هناك معايير معروفة، فقصة الشعر المثيرة للاشمئزاز أو الغريبة، لا تحتاج لأي جدال، بل تكون معروفة، وهنا سيتعرض اللاعب للعقوبة، بينما القصات الشهيرة أو المستخدمة بكثرة كموضة، تعتبر أمراً عادياً، وفي النهاية الأمر سيخضع لتقييم قضاة الملاعب، ووفق تقاريرهم.

وتابع: تركنا شهراً للتنفيذ، لمنح جميع اللاعبين مهلة للتقييد بالأعراف والتقاليد والعادات المعروفة عن مجتمعنا الشرقي والعربي، سواء مواطنين أو أجانب، فهؤلاء بمثابة قدوة لعشرات الآلاف من النشء الذي يتعلق بهم وقد يتغير سلوكه وأسلوبه، من جراء اتباع لاعب شهير، سواء أجنبياً أو مواطناً، وبالتالي الأمر يحتاج لضبط السلوك العام لبعض اللاعبين.

وأشار ابن هزام إلى أن تلك المادة موجودة بالفعل والاتحاد لم يخترعها في الاجتماع، بل إن القرار هو البدء في تنفيذها، لأنها لا تستخدم منذ وضعت في لوائح المحترفين، وقضاة الملاعب يغضون الطرف عن بعض اللاعبين الذين يمكن أن يعاقبوا بناء على تلك اللائحة، ومجلس الإدارة في اجتماعه طالب بضرورة تنفيذ تلك المادة، لضبط السلوك العام لجميع اللاعبين، وقال: نثق بأننا قد نضطر لتطبيق ذلك القانون وتلك العقوبة، مرات قليلة للغاية، لأن غالبية اللاعبين ملتزمون، ولكن قد يكون هناك بعض اللاعبين غير ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا