• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اختيار كونسورتيوم «أكوا» و«تي إس كيه» لزيادة الطاقة إلى 200 ميجاوات

«كهرباء دبي» تضاعف القدرة الإنتاجية لـ «مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي، عن زيادة القدرة الإنتاجية للمشروع الثاني من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، من 100 ميجاوات إلى 200 ميجاوات، وسيدخل المشروع الثاني وفق نظام المنتج المستقل (IPP)، وبتقنية الألواح الكهروضوئية، حيِّز التشغيل بحلول أبريل 2017.

وفاز «تحالف شركة «أكوا» السعودية وشركة «تي إس كيه» الإسبانية، بتنفيذ المشروع، وامتلاك حصة 49% من المشروع، واللتين قامتا بالحصول على تمويل بنسبة 86% من حصتيهما من بنك الخليج الأول في أبوظبي والبنك التجاري السعودي، بنسبة فائدة قدرها 1,34%، فيما تمتلك هيئة كهرباء ومياه دبي، 51% من المشروع».

وتم اختيار الكونسورتيوم بصفته المتناقص الأقل سعراً، حيث تم تعديل العرض لإنتاج 200 ميجاوات من الكهرباء بسعر نحو 5.85 (5.84869) سنت لكل كيلووات في الساعة، وتم الاختيار بناءً على المعايير التي وضعتها اللجنة الاستشارية المشرفة على المشروع.

وكانت الهيئة قد تسلمت 49 طلباً للمشاركة في المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، من خلال طلب التأهيل الُمسبق الذي أعلنت عنه في مايو 2014، حيث تم تأسيس كونسورتيوم لهذا الغرض، تقوده شركة «كيه بي إم جي» كمستشار مالي، وشركة «لاهماير» العالمية كمستشار فني، وشركة «نورتون روز فولبرايت» كمستشار قانوني.

ووصل 24 متقدماً للمرحلة الثانية من المناقصة التي تم طرحها بتاريخ 22 يوليو 2014، وتسلمت الهيئة عشرة عطاءات من تحالفات (كونسورتيوم)، تضم كبريات الشركات العالمية في مجال الطاقة، وتقدم الكونسورتيوم الذي تقوده شركة «أكوا» السعودية، مع شركة «تي إس كيه» الإسبانية بأقل سعر للتكلفة التناسبية للطاقة «LCOE» قدره 5.98 سنت لكل كيلووات في الساعة، ويعد أقل سعر عالمي في مجال إنتاج الطاقة الكهروضوئية وفق نظام المنتج المستقل.وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب، الرئيس التنفيذي للهيئة، خلال مؤتمر صحفي عقده أمس في فندق جراند حياة بدبي: «تستكمل هيئة كهرباء ومياه دبي اليوم غرس المزيد من مبادرات الطاقة الشمسية، من خلال مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والذي يعد أحد أكبر مشروعات الطاقة المتجددة في المنطقة، وبقدرة إنتاجية ستصل إلى ألف ميجاوات عند اكتمال جميع مراحله عام 2030، باستثمارات تصل قيمتها إلى 12 مليار درهم، وجاء إطلاق المجمع تطبيقاً عملياً لاستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 التي وضعها المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وتهدف إلى تنويع مصادر الطاقة في دبي لانتاج الكهرباء باستخدام الطاقة الشمسية لتوفير 1٪ من مجموع إنتاج الطاقة بحلول عام 2020، و5% بحلول عام 2030، ونحن ماضون على الطريق الصحيح لتخطي هذا الهدف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا