• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

«الوطني للإحصاء» يشارك في اجتماع المركز الإحصائي لدول مجلس «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - شارك المركز الوطني للإحصاء ممثلاً لدولة الإمارات العربية المتحدة في الاجتماع الأول لعام 2014 لمجلس إدارة مركز الإحصاء الخليجي لدول مجلس التعاون الخليجي الذي تم تنظيمه في مدينة مسقط مؤخراً.

وبحسب بيان صحفي أمس، ترأس وفد الدولة راشد خميس السويدي، مدير عام المركز الوطني للإحصاء، عضو مجلس المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ومشاركة عبد القادر المساوي بني هاشم، المدير التنفيذي للقطاعات الإحصائية -المركز الوطني للإحصاء، وقد شارك في الاجتماع رؤساء ومديرو الأجهزة الإحصائية في دول مجلس التعاون أعضاء مجلس إدارة المركز، إلى جانب صابر الحربي المدير العام لمركز الإحصاء الخليجي.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع عدداً من المواضيع الاستراتيجية والتأسيسية، من بينها مذكرة المدير العام حول تكليف بيت خبرة دولي لإعداد استراتيجية متوسطة وبعيدة المدى للمركز، واختيار شركة دولية لوضع النظام المالي والإداري للمركز وفقاً للمعايير والمواصفات الدولية.

وأشار السويدي إلى أن المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يشكل إضافة مميزة إلى التعاون المثمر بين دول المجلس في مجال العمل والتعاون المشترك في جميع المجالات، وتأتي مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار تعزيز انتظام وتطور دور مجلس إدارة المركز الذي جاء قرار إنشائه تنفيذاً لقرارات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون، وهذا تأكيد من القيادة على اهتمام دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتخطيط القائم على الأسس العلمية والبيانات الدقيقة، ودليل على الأهمية التي يمثلها المركز الذي يتبع المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، ولذلك فإن مشاركة وفد الدولة تنطوي على أهمية كبيرة، لما تقوم به الدولة من جهود ومبادرات على المستويين الإقليمي والدولي.

وأشار السويدي إلى مناقشة الأعضاء العديد من القضايا التي تهم العمل الإحصائي لدول المجلس، أهمها الخطة الاستراتيجية للمركز متوسطة وبعيدة المدى، وبرامج الخدمات التي سيقدمها لدول المجلس، والميزانية الخاصة بعام 2014، ومجالات التعاون وتكامل الطاقات بين المركز والأجهزة الإحصائية الوطنية في دول المجلس، لتعظيم الاستفادة من الخبرات والموارد بما يخدم العملية الإحصائية الرسمية للدول الأعضاء.

وأضاف أن مداولات أعضاء المجلس قد أفضت إلى العديد من القرارات المهمة التي من شأنها تعزيز عمل المركز، خاصة فيما يتعلق بتقرير مدير عام المركز بشأن الخطة الاستراتيجية متوسطة وبعيدة المدى، ومواءمتها لخدمة العمل الإحصائي للدول الأعضاء، وتكاملها مع الخطط الوطنية، والاستفادة من بيوت الخبرة العالمية في تطوير هذه الاستراتيجية، إلى جانب توفير التمويل اللازم للبرنامج التنفيذي والخطة التشغيلية التي تتطلبها استراتيجية المركز.

وأشار إلى أهمية الاستعانة بالخبراء الموجودين لدى المراكز الإحصائية للدول الأعضاء لتقديم الخبرات وتبادل قصص النجاح، بما يعود بالفائدة على الجميع، ويسهم في توفير الموارد وإعادة توزيعها وفق أولويات العمل، وبما يضمن الوصول إلى أفضل النتائج.

ويعد المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون الخليجي إضافة مميزة إلى التعاون المثمر بين دول المجلس في مجال العمل الاقتصادي والاجتماعي، ويأتي إنشاؤه في ظل اهتمام دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتخطيط القائم على الأسس العلمية والبيانات الدقيقة، كما يتمتع المركز بالاستقلال الإداري والمالي حسب المادة الأولى من نظامه، ما يعكس الأهمية التي يمثلها المركز الذي يتبع مباشرة المجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا