• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بروفايل

زنجا.. «المدرب الطائر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

«الجناح الطائر» تعبير شهير في عالم كرة القدم يصفون به اللاعب الذي يتمتع بالسرعة، ويملك قدرات خاصة بدنياً ومهارياً، ولكن «المدرب الطائر» على العكس من ذلك، فهو يرصد التعثر الدائم للمدرب وكثرة تنقله من فريق إلى آخر، ويمثل الإيطالي والتر زنجا نموذجاً واقعياً لـ «المدرب الطائر».

فقد تمت إقالة زنجا منذ ساعات من تدريب فريق ولفرهامبتون الإنجليزي بعد 87 يوماً فقط من توليه المهمة، وعلى الرغم من حصوله على الدعم اللازم، وشراء لاعبين جدد، وحصوله على تأييد الشركة الصينية التي اشترت النادي الصيف الماضي، إلا أن زنجا أخفق في تحقيق النتائج المطلوبة.

زنجا قاد ولفرهامبتون لتحقيق 4 انتصارات في 14 مباراة، ليحتل فريقه المركز الـ18 في دوري القسم الثاني الإنجليزي، ويصبح مهدداً بالهبوط إلى المجهول في الوقت الذي تسعى الإدارة للتأهل إلى البريميرليج وعالم الأضواء.

زنجا خاض 16 تجربة تدريبية في 16 عاماً، مما يؤكد أنه لا يستقر في مكان لأكثر من عام، بل إن غالبية تجاربه لا تتجاوز عدة أشهر، واللافت في الأمر أن التجربة التدريبية الأطول له كانت مع نادي النصر في دبي، واستمرت عامين، وهو ما لم يحدث أبداً مع أي فريق آخر طوال مسيرته التدريبية.

زنجا لم يتمكن من تحقيق النجاح الذي يحلم به عالم التدريب، فقد خاض تجارب في إيطاليا ورومانيا وإنجلترا وأميركا وفي السعودية والإمارات، وغيرها ولكنه لم يحقق ما يحلم به في جميع تجاربه، وهو الآن يبلغ 56 عاماً، ما يؤشر إلى أن قطار النجومية في عالم التدريب قد فاته، خاصة أن وجوهاً شابة اقتحمت هذا العالم وأصبحوا نجوماً في غضون سنوات قليلة.

زنجا المدرب في رصيده لقب دوري واحد، حققه مع ستيوا بوخارست الروماني العام 2005، ويظل حامي عرين إنتر ميلان والمنتخب الإيطالي أكثر نجومية واستقراراً في قلوب عشاق فريق «الأفاعي» و«الآزوري».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا