• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تبدأ نشاطها في أوروبا وتطرح نظماً جديداً

نيتفليكس الأميركية.. إنترنت وتليفزيون معاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

يثير دخول شركة الإنترنت نيتفليكس إلى عدد كبير من الدول الأوروبية موجات متواصلة من النقاش حول وضعها القانوني مقارنة بشركات الخدمات الوطنية المشابهة ويطرح جملة برامج تنظيمية وتنافسية في وقت يعتقد بعض مسؤولي قطاع المرئي والمسموع الأوروبي أن الوقت قد حان لتحديث اللوائح والقوانين المطبقة على الشركات الوطنية.

نيتفليكس مؤسسة أميركية لبث الأفلام والمسلسلات على الإنترنت حيث تعرض على المستخدمين تظهير ومشاهدة الأفلام مقابل اشتراك شهري، سواء مباشرة للأفراد عبر الإنترنت أو عبر مزودين وشركات توزع هذه الخدمات على زبائنها بما في ذلك مشاهدة التلفزيون عبر اشتراك مثلث «إنترنت، تلفزيون، أجهزة هاتف محمول».

ووفق صحيفة لوموند أن نيتفليكس في أوروبا ستكون إنترنت وتلفزيون على السواء أي خدمة تستخدم الإنترنت لبث تسجيلات مصورة بدون تنزيلها على الكمبيوتر (ستريمينج).

لوحة كمبيوتر

ويمكن مشاهدة الفيديوهات عبر كمبيوتر، وأيضاً عبر هاتف محمول، أو لوحة كمبيوتر كفية، أو تلفزيون مزود ببرنامج مثل أجهزة التلفزيون الأكثر حداثة المتصلة بالإنترنت عالي السرعة والسعة لاستقبال الفيديو بشكل صحيح. وتشتد حمى النقاش في أوساط الشركات الإعلامية والتلفزيونية في عدد من الدول الأوروبية مع قلق يرافق هذا المنافس الجديد في المشهد التلفزيوني لاسيما في فرنسا حيث تأكد دخول نيتفليكس إليها رسميا بدء من منتصف سبتمبر المقبل.

ومن الإشكالات التي تواجه هذا الدخول مثلا العمل من خلال بلد أوروبي آخر لا يفرض نفس التنظيمات المطبقة في فرنسا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا