• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تصاميم تشي بسمات الفرح ونبض الحياة

مجوهرات كلاسيكية بأناقة استعراضية لكل المواسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يونيو 2014

أزهار البياتي (دبي)

تجسد العلامة التجارية لمجوهرات «آرتيه مدريد» مفردات جمالية من سمات الرقي والأناقة، معبرة من خلال أيقوناتها الخلابة من القطع والموديلات، عن كل عناصر الإبداع والذوق الرفيع، لتصوغ أشكالاً مختلفة من الجواهر النفيسة وتغلفها بدفء الذهب وألق الفضة، عاكسة عبرها أطيافاً من جمال الطبيعة ورونق الألوان، ترجمتها أحجار كريمة وشبه كريمة شديدة الغنى والثراء.

أناقة وشغف

هي علاقة تواصل وحب متبادل ما بين لمسات الترف وشغف المشاعر صاغتها مجوهرات (Arte Madrid) بكل ثقة واقتدار، لترسم من خلالها تشكيلات من القلائد والأساور، والأقراط، اعتمدت على حرفية الصنعة وجودة التركيب والخامات، مكونة اسم العلامة الشهيرة والتي ترادف بلفظها الإسباني أرفع معاني الفن والإبداع، بحيث تلمس من خلاله نماذجها المدهشة من التصاميم نبض الناس، وتداعب أفكارهم، أحاسيسهم، وذوقهم العام، وكأنها إعادة صياغة لمعاني الشغف والطموح، حاملة من خلال كل قطعة وموديل صورة جمالية وفلسفة خاصة تروي قصة شغف عارم ورغبة متنامية بامتلاك الأشياء الفريدة الطراز، بحيث تأتي هذه الجواهر الجميلة لتجمع مفاهيم عدة تمازج ما بين المدرسة الكلاسيكية والاتجاه العصري في أسلوب وموضة المجوهرات، فتعكس بكل تصميم ونموذج ملامح حاضرة للفن الراقي، تشي بأناقة سفسطائية، وتكلف مدروس، مع إثارة وغنى منقطعي النظير، مؤثرة بحضورها الطاغي اتجاهات الموضة العالمية في هذا المجال.

تصنيع الأحجار

ولعل أبرز ما يميز مجوهرات «آرتيه مدريد» هو كونها ومنذ انطلاقتها في عام 1989 على يد «آل بارانكو» في مدريد، تخصصت بإنتاج الحليّ اليدوية الصنع، معتمدة على المعادن الخالصة من سبائك الفضة والذهب من عيار 14 و 18 قيراطا، لتنتج عبرها نوعية مختلفة من التصاميم والأفكار، ميزتها بحرفية عالية ومهارة شديدة الإتقان، متجاوزة بذكائها قيود الزمن وندرة وغلاء الأحجار الكريمة في الطبيعة، لتستعيض عنها بل وتنافسها إثارة وجمالا، باستخدام الأحجار الكريمة الصناعية المنشأ، موظفة في ذلك أحدث التقنيات العلمية الحديثة في هذا الحقل، راسمة عبر أحجارها السويسرية الملونة بجودة عالية صور بديعة من قطع المجوهرات، مشكلة منها مجموعات متنوعة وفخمة من أطقم الأفراح والمناسبات وأخرى أكثر رقة وأصغر حجما للاستخدام اليومي، بحيث تضاهي بها آخر خطوط اتجاهات الموضة العالمية، وتنسجم في ذات الوقت مع معظم أذواق النساء.

غنى الألوان

في كل موسم تخرج «آرتيه» عبر باقاتها الملونة من الجواهر ذات الأحجار، بمساطر لونية شديدة الثراء، تندرج تحت 30 لونا أساسيا، تشتق منها تدرجات وظلالا تصل لأكثر من 3000 لون جديد، بحيث تعكس مع كل قطعة حجر منها رونق وإثارة آسرة،.

كما تتمتع بحيوية ونبض الحياة، متألقة بتقطع تقني متعدد الأوجه يزيد من نضارة أحجارها الاستثنائية ويرفع من بريقها الفتان، منسقة إياها بتركيب فني محترف وبعدة أحجام ودرجات لونية أخاذة تسلب الألباب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا