• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

زار مطار دبي ووجه بسرعة إنهاء إجراءات المسافرين والاستعداد لاستقبال ضيوف إكسبو 2020

حمدان بن محمد : الكوادر الوطنية المؤهلة والبنية الأساسية عالية الكفاءة بطاقة العبور إلى المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

وام

دبي (وام)

أثنى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة على ما شاهده خلال الزيارة لاسيما الأداء الاحترافي المشرف للكوادر المواطنة الشابة التابعة للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، حيث شدد سموه على أهمية مواصلة العمل في اتجاه مزيد من التطوير والتحديث لإمكاناتنا الوطنية سواء على مستوى العنصر البشري أو على الصعيد التجهيزات التقنية، وذلك تنفيذا لرؤية القيادة الحكيمة، وتطلعاتها للدخول إلى المستقبل بإنجازات جديدة ترسخ ريادة دولة الإمارات في شتى المجالات.

جاء ذلك خلال زيارة سموه مطار دبي الدولي، حيث أطلع على سير العمل في المطار، وتعرف على مجمل الخدمات التي توفرها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وعمليات التطوير المستمرة في التدابير المتبعة لإنهاء معاملات مستخدمي المطار، لاسيما إجراءات وصول ومغادرة المسافرين.

كما أشاد سموه بالتصميم المتطور للبوابة الذكية الحديثة وأثرها في تيسير حركة مستخدمي مطار دبي كونها تساعد بصورة كبيرة في تقليص زمن خروج ودخول المسافرين من وإلى المطار،مشيرا سموه إلى أن تطوير الخدمات الحكومية والارتقاء بمستوى فعالياتها، وتيسير سبل الحصول عليها من بين أهم الأهداف التي تسعى «استراتيجية دبي 2021» إلى تحقيقها بما يكفل سعادة المجتمع ويفتح أمامه مزيدا من فرص التقدم.

وأكد سموه أهمية العناية بمواصلة تدريب الكوادر المواطنة وفق أفضل البرامج المتخصصة العالمية وقال سموه: «تحمل كوادرنا المواطنة مسؤولية كبيرة لا ندخر وسعا في معاونتهم على الاضطلاع بها على الوجه الأكمل فهم بطاقة العبور بالوطن إلى المستقبل، مدعومين في ذلك ببنية أساسية قوية وعالية الكفاءة نريدها دائما في المقدمة عالميا لتحقيق طموحات شعبنا والحفاظ على مكتسباتنا التنموية بل وتعظيمها وصولا إلى أرقى مستويات التميز».

ووجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم القائمين على الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالاهتمام بكافة أوجه التطوير اللازمة والممكنة لتسريع إنهاء إجراءات المسافرين سواء القادمين منهم أو المغادرين، ورصد أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال وكذلك أحدث التقنيات والتجهيزات بهدف تطبيق مع يتوافق منها مع متطلبات العمل في منافذ السفر بالإمارة، وبما يعين على الارتقاء بمستوى الأداء إلى أقصى درجاته ضمانا لرضا المسافرين وراحتهم وأسرهم، تكاملا مع استراتيجية دولة الإمارات نحو تبوء مركز الصدارة في قطاعات السفر والطيران والسياحة ليس فقط إقليميا ولكن على الصعيد الدولي كذلك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض