• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استقبل وزير خارجية السنغال ووفداً من طلبة برنامج تطوير المواهب الإعلامية الطلابية

عبدالله بن زايد: الإعلام شريك استراتيجي في تنمية الشعوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

أبوظبي (وام)

قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية إن الإعلام شريك استراتيجي في مسيرة تنمية الشعوب ويلعب دورا مهما في التأثير على المجتمعات وتشكيل العقول ويمتد تأثير رسالته السامية ليشمل مختلف مناحي الحياة لذلك من الضروري تزويد الشباب الإماراتي الواعد من الطلبة والطالبات بالمهارات والأدوات اللازمة التي تؤهلهم لأن يصبحوا قادة الغد في مجال الإعلام. وأكد سموه أهمية دور الإعلام في خدمة الوطن والتنمية التي تعيشها الدولة، موضحا أن على كل مؤسسة إعلامية إبراز التطور والازدهار الذي تعيشه دولة الإمارات. وأكد سموه، خلال استقباله بديوان عام الوزارة أمس وفداً من طلبة برنامج تطوير المواهب الإعلامية الطلابية الذي تنفذه منطقة دبي التعليمية بالتعاون مع مؤسسة دبي للإعلام، أهمية أن يتصف الإعلامي بالمصداقية فيما ينقله للجمهور وأن يتحرى الدقة والابتعاد عن المبالغة والتهويل في نقل الأخبار.وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إن الإعلام بكافة قنواته المسموعة والمرئية والمقروءة يقوم بجهود كبيرة في خدمة الوطن والمواطن ويعمل جاهدا على مواكبة ما تعيشه بلادنا من ازدهار وتطور في ظل القيادة الحكيمة للدولة.

ورحب سموه في بداية اللقاء بطلبة المدارس الحكومية المشاركين في البرنامج الذي رافقهم الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، وتمنى لهم كل التوفيق والنجاح.

واطلع سموه خلال اللقاء على تفاصيل البرنامج الذي يهدف الى تطوير المواهب الطلابية الإعلامية وصقل مواهب الطلاب والطالبات المواطنين في مدارس دبي الحكومية بما يساهم في تأهيل جيل إعلامي متمكن من أبناء هذا الوطن.

وأبدى سموه إعجابه بالمستوى الذي وصل إليه الطلاب والطالبات الإعلاميين الملتحقين بالبرنامج وتمكين أبناء الوطن الصغار من الظفر بمسمى إعلامي الغد خدمة لدولة الإمارات وقيادتها الرشيدة حيث أثبت خريجو البرنامج قدرة الكفاءات المواطنة على تحمل مسؤولية تأسيس إعلام قوي في دولة الإمارات.

وتبادل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان الأحاديث مع الطلاب وتعرف على تطلعاتهم المستقبلية وحثهم على المثابرة والاهتمام بتحصيلهم الدراسي والتحلي بالصدق والأخلاق والقيم الإسلامية الحميدة ليكونوا رجال المستقبل وليخدموا وطنهم كل في مجاله. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض