• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

احتفالاً بمرور خمس سنوات على افتتاحها

«الأوبرا السلطانية مسقط» تحتضن «احتفالات عُمان.. الرحلة العظيمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «دار الأوبرا السلطانية مسقط»، بمناسبة مرور خمس سنوات على افتتاحها ودورها الفعال في التواصل الحضاري والارتقاء بالثقافة والفنون، عن تقديم إنتاج حصري مميز بعنوان «احتفالات عمان: الرحلة العظيمة»، حيث تمتد هذه الفعالية لثلاثة أيام ابتداءً من 5 وحتى 7 من يناير الجاري، وذلك في الساعة السابعة من مساء كل يوم وتقام بباحة الميدان المفتوحة للجمهور بدار الأوبرا السلطانية. وهذا العرض سوف يلقي الضوء على جانب من تاريخ عمان ومسيرة نهضتها المباركة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم .

تأتي أهمية هذه الفعالية المشتركة لدار الأوبرا السلطانية بالتعاون مع مجموعة «ناماستي» بقيادة المخرج الإيطالي الشهير «باولو دالا سيجا»، لتضاف بذلك إلى رصيد إنتاجات «دار الأوبرا مسقط» البديعة.

وأكد صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد، أن مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية منذ بداية المواسم الأولى حرص على تقديم فعاليات مستقلة، ويجيء هذا الإنتاج تتويجاً لمسار المشاركة التقنية والإبداعية بالتعاون مع جهات عالمية متخصصة، وتشارك في العرض نخبة تجسد إبداعات العُمانيين من الشعراء والأدباء والفنانين مع مشاركات عُمانية شبابية متنوعة بما يعكس الإبداع في المجالات الفنية المتنوعة.

حيث إن كاتب لوحات العرض الشاعر الدكتور صالح الفهدي يساهم بشكل أساسي في هذا الاحتفال بأشعاره التي تحكي قصة تطور النهضة المباركة بمراحلها المختلفة، كما سيقدم الفنان أيمن الناصر أغنية منفردة في هذا العرض، كما سيقوم بدور الراوي والراوية كل من، الفنان عصام الزدجالي والفنانة رشا البلوشي، وسوف يشهد العرض مشاركة (9) دول من حول العالم هي: «إيطاليا وفرنسا وسنغافورة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية والأرجنتين والمكسيك والمجر وسويسرا».

كما سيشارك في العرض أكثر من مئة شخص على خشبة المسرح وأربعين طفلاً عمانياً، وأكثر من ثلاثين عازفاً وموسيقياً عمانياً، وثلاثة من إبل الهجانة السلطانية، وفرق شعبية عمانية تقليدية، وأعضاء جمعية هواة العود التي تفضل جلالة السلطان المعظم، حفظه الله، وأمر بتأسيسها نهاية عام 2005م.

ويتضمن العرض ثماني لوحات استعراضية تجسد جوانب من واقع الحياة على أرض عُمان، وتتناول مسيرتها التاريخية عبر العصور وصولاً إلى عصر النهضة المباركة، لتعكس عراقة هذه الأرض وحضارتها، وطبيعتها وحياتها البحرية، وموروثها الثقافي، إلى جانب تاريخها ونهضتها الحديثة من خلال هذه اللوحات الرائعة التي تستخدم التقنيات العالمية الحديثة، وبمشاركة الموسيقا المحلية والعالمية بأسلوب مبهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا