• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في استبيان حول الهوية والثقافة الوطنية

90 ٪ من مدارس أبوظبي تؤهل الطالب ليصبح «مواطناً مثالياً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

أبوظبي (وام)

أظهرت نتائج الاستبيان الالكتروني الذي أجراه مجلس أبوظبي للتعليم في إطار دراسة حول تعزيز الهوية والثقافة الوطنية في المدارس الحكومية والخاصة بالإمارة إلى جانب 10 زيارات مدرسية معمقة - أن 78% من المدارس الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي ترى أن أداءها «جيد أو جيد جدا» فيما يخص تعزيز الهوية الوطنية.

واستهدفت الدراسة رصد الفوارق الأساسية بين المدارس الحكومية والخاصة في مجال تعزيز الهوية الوطنية لدى الطلبة من حيث التخطيط والإدارة والمحتوى واتجاهات المناهج والتقييم والرؤية الاسترشادية.

وقال المهندس حمد الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، إنه على الرغم من وجود اختلاف واضح في طبيعة المدارس التي يدرس بها أغلبية من الطلبة المواطنين والمدارس الخاصة الأخرى المتنوعة من حيث المناهج فقد تبين أن كافة المدارس تبذل جهودا واضحة من أجل تعزيز الهوية الوطنية بين الطلبة المواطنين وغير المواطنين.

ولفت إلى أنه بناء على النتائج المستقاة من الاستبيان والزيارات المدرسية، فإن مديري المدارس الحكومية والخاصة يعتبرون أن تعزيز الهوية الوطنية «واجب ورسالة» حيث يأتي ضمن أولويات المدارس كما يتطلعون إلى المزيد من التوجيه والدعم اللازمين من قبل مجلس أبوظبي للتعليم. وأوضحت نتائج الاستبيان أن هناك إجماعا لدى 90% من المدارس على ما يؤهل الشخص ليصبح «مواطنا إماراتيا مثاليا» وحسب الوصف الذي قدمته تلك المدارس فهو الشخص الذي لديه حقوق ومسؤوليات تجاه نفسه وأسرته ومجتمعه ووطنه والإسلام والعالم. وقال الظاهري ان الزيارات المدرسية كشفت عن وجود ممارسات إيجابية وجيدة إلا أنه يشوبها بعض الضبابية حول ماهية الأمور الملائمة عند تنظيم الأنشطة المتعلقة بالهوية والثقافة الوطنية في ضوء التنوع الكبير في المناهج وخلفيات الطلبة الثقافية .. مشيرا إلى أن قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة قد قام بإعداد إطار لوضع استراتيجيات مستقبلية واضحة لتعزيز الهوية الوطنية لدى كل من الطلبة المواطنين وغير المواطنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض