• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

برعاية محمد بن راشد

انطلاق فعاليات «منتدى المرأة العالمي» في دبي فبراير 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

كشفت «مؤسسة دبي للمرأة» عن موعد انعقاد «منتدى المرأة العالمي» في دبي خلال الربع الأول من العام المقبل برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يومى 23- 24 فبراير المقبل، وذلك في أول انعقاد للحدث العالمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكدّت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، العناية الكبيرة التي توليها المؤسسة لهذا الحدث الكبير وتتجلى في الجهود المبذولة حالياً على أكثر من صعيد خلال مرحلة الإعداد لانعقاده في دبي تأكيداً لخروج المنتدى في الصورة التي ترقى إلى مستوى التقدير والرعاية التي تحظى بها المرأة في دولة الإمارات بفضل دعم قيادتها الرشيدة، في حين تتجسد ثمار هذه الرعاية، وذلك الدعم في النجاحات المشرّفة التي حققتها المرأة الإماراتية في العديد من المحافل والمجالات لتثبت جدارتها كشريك فاعل في بناء المجتمع.

وثمّنت سمو الشيخة منال بنت محمد جهود فريق المؤسسة في التنسيق المثمر مع الجهة المسؤولة عن تنظيم المنتدى العالمي للمرأة، ومقره مدينة دوفيل الفرنسية، في إطار عملية الإعداد التي بدأت وتيرتها في التسارع تأهبا لاستضافة اللقاء العالمي الذي من المنتظر أن يستقطب أكثر من 2000 من الكوادر القيادية في المنطقة والعالم، علاوة على المشاركة الإماراتية القوية التي يتم الإعداد لها حالياً ليأتي منتدى دبي متفوقاً على نسخته الفرنسية السنوية من حيث المحتوى والمشاركة.

وأعربت سموها عن سعادتها بالتقدم المحرز في التنسيق بين الطرفين الفرنسي والإماراتي في خصوص استضافة لهذا اللقاء الضخم، مؤكدة سموها أن المنتدى العالمي للمرأة مع انعقاده في دبي للمرة الأولى عربياً، سيكون له أثر كبير في إلقاء الضوء على إنجازات المرأة في هذا الجزء من العالم، والتعريف بقدراتها وما يمكنها أن تقدمه من قيمة مضافة تساهم في تطور مجتمعها بل ودعم مسيرة التطور الإنساني بصورة عامة، منوهة بأن اختيار دولة الإمارات لاستضافة المنتدى العالمي في أول ظهور له في المنطقة هو اختيار منطقي وموفق لما تتمتع به دولتنا من مقومات أهلتها بجدارة لنيل ثقة العالم لاستضافة العديد من فعالياته الكبرى وربما خير دليل على ذلك هو فوز الدولة باستضافة «معرض إكسبو الدولي» في دبي العام 2020 وهو أضخم معارض العالم وأعرقها تاريخاً.

وقد أثمرت الاجتماعات التي عقدت في دبي الأسبوع الماضي وعلى مدار خمسة أيام متواصلة بين الطرفين الإماراتي برئاسة منى غانم المرّي، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة والعضو المنتدب ، والفرنسي برئاسة جاكلين فرانجو، الرئيسة التنفيذية لمنتدى المرأة العالمي، مجموعة من النتائج المهمة في مقدمتها تحديد تاريخ انعقاد «المنتدى العالمي للمرأة» يومي 23-24 فبراير 2016 في مدينة جميرا- دبي.

كما تم تحديد الخطوط العريضة لإطار المناقشات التي ستجرى في المنتدى الذي سيقام في دبي برئاسة سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي المرأة، والاتفاق على خمس ركائز أساسية وهي: «انجاز»، «إبداع»، «عطاء»، «تشجيع»، «استدامة»، حيث من المنتظر أن تسلط كل ركيزة الضوء على الأفكار والممارسات المبتكرة التي تزيد من تأثير المرأة في الاقتصاد عن طريق استثمار الإبداع في كل من تلك الركائز، في حين سيفتح المنتدى المجال أمام مؤسسات الأعمال والقطاع الخاص وكذلك القطاع الحكومي والسلك الأكاديمي من كافة أنحاء العالم على التباحث بمنظور جديد حول سبل التغلب على المعوقات والحواجز القائمة والمحتملة التي قد تحدّ من إسهام المرأة في المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض