• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بروفة قوية لبطولة آسيا السادسة في «الفرسان»

«التراب» تدشن «رماية» الجائزة الكبرى اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق اليوم منافسات الجائزة الكبرى لرماية الأطباق في منتجع ونادي الفرسان في أبوظبي وسط مشاركة واسعة من نجوم اللعبة في العالم. وتعد البطولة بروفة قوية لبطولة آسيا السادسة المقررة الأربعاء المقبل. وتبدأ منافسات الجائزة الكبرى برماية الحفرة «التراب» بمشاركة 32 راميا ورامية يمثلون سبع دول مشكلة بذلك مؤشرات حقيقة عن البطولة الآسيوية التي تفصلها أيام عن الجائزة الكبرى .

وتعد بطولة الجائزة الكبرى محطة مهمة لرماتنا الذين بدأوا التدريبات في وقت متأخر نسبياً، وحرصت إدارة منتجع ونادي الفرسان على فتح الأبواب للجمهورمجاناً لمؤازرة رماتنا ومتابعة كوكبة من أبرع نجوم اللعبة في العالم سواء في مسابقتي التراب والدبل تراب والإسكيت.

وبدأ الرماة التوافد على أبوظبي لإكمال استعداداتهم للمشاركة في الجائزة الكبرى والبطولة الآسيوية.

ورحب اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة بضيوف الدولة من رؤساء وفود وإداريين وحكام ومنظمين ورماة وجاء في كلمته التي تصدرت كتيب البطولة: نرحب بكم أجمل ترحيب في بلدكم الإمارات ونسعد بوجودكم بيننا لنرسم معاً مستقبل اللعبة في القارة الآسيوية لأننا نملك هذه المواهب الواعدة التي نعلق عليها الآمال لنرسم خريطة اللعبة في العالم.

وقال: الإمارات أولت منذ قيامها اهتماماً بالغاً بالقطاع الرياضي إيماناً منها بأن الشباب هم الثروة الحقيقية والاستثمار الأمثل للمستقبل.

وأضاف: انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ورؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أخذ مجلس إدارة اتحاد الرماية على عاتقه منذ توليه المسؤولية ترجمة هذه التوجيهات والرؤية إلى برنامج عمل ميداني ملموس.

وتابع: «بذل اتحاد الرماية جهوداً ملموسة بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي ومجلس أبوظبي الرياضي ونادي الفرسان مستضيف البطولة للخروج بأفضل تنظيم ونتمنى أن نكون قد وفقنا في ذلك، متمنياً طيب الإقامة لضيوف الدولة والتوفيق في المنافسات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا