• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قوات الأسد تعلن السيطرة على مدينة كسب الحدودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

وكالات

قال المرصد السوري لحقوق الانسان ووسائل إعلام رسمية، إن القوات الحكومية السورية دخلت بلدة كسب الواقعة على الحدود مع تركيا في قلب معقل الأقلية العلوية التي ينتمي لها الرئيس بشار الأسد.

ويعد انسحاب معظم قوات المعارضة من البلدة بما في ذلك المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة لطمة للمعارضة التي أضعفها ما حققته قوات الاسد من مكاسب في الاونة الأخيرة والاقتتال بين فصائل المعارضة.

وقال المرصد السوري، إن عددا من المقاتلين بقي في كسب بعد رحيل معظمهم ومن بينهم مقاتلون من جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وصباح يوم الأحد قال التلفزيون الحكومي إن القوات الحكومية استعادت الاستقرار والامن في كسب وإن فرق المهندسين تعمل على إزالة الألغام والمتفجرات التي زرعتها "العصابات الارهابية".

وأضاف المرصد أن الاشتباكات استمرت في المنطقة من نحو منتصف ليل السبت لكنه لم يذكر أرقام الخسائر البشرية.

وكانت قوات المعارضة استولت على كسب وغالبية سكانها من المسيحيين الأرمن في مارس الماضي، وكانت تلك أول مرة تتمكن فيها المعارضة من الاستيلاء على تجمع عمراني على ساحل البحر المتوسط. وقتل في الاشتباكات في تلك المنطقة أحد أبناء عمومة الأسد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا