• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إحكام السيطرة على السجارية والتقدم لتحرير حصيبة وجوبية شرق الرمادي

مقتل 142 «داعشياً» وإصابة 3 من قوة بريطانية خاصة بالعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 فبراير 2016

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أكدت مصادر أمني عراقية مقتل 112 «داعشياً» بالمعارك والضربات الجوي في الجبهات المتفرقة، فيما أحكمت القوات المشتركة ومقاتلو العشائر السيطرة على السجارية في إطار عملية عسكرية جديدة شرق الرمادي تستهدف أيضاً تحرير حصيبة وجوبية من يد التنظيم الإرهابي. من جهة أخرى، ذكرت صحيفة «ميرور» أمس، أن 3 أفراد من قوات بريطانية خاصة أصيبوا باشتباكات مع مسلحين تابعين لتنظيم «داعش» في العراق.

وأعلنت وزارة الدفاع أن 37 مسلحاً من «داعش» قتلوا في معارك وقصف جوي بمنطقة البو شجل شرقي الرمادي، أدى إلى تدمير مواقع قتالية وسيارات للتنظيم المتطرف، كما تم العثور على مستودع للعبوات الناسفة خلال العملية. من جهته، قال المقدم محمد علي من قيادة عمليات الأنبار أن «داعش» شن أمس هجوماً برفقة 3 سيارات مفخخة على مقر الجيش العراقي بمنطقة الثرثار شمال الرمادي، مؤكداً أن القوات تمكنت بمساندة طيران التحالف، من قتل 25 إرهابياً وتدمير السيارات الملغمة التي قادها انتحاريون.

بالتوازي، أعلنت قيادة عمليات بغداد أمس، مقتل 20 عنصراً من «داعش» وتدمير مركباتهم خلال عملية أمنية غرب العاصمة بغداد، وذكر بيان لقيادة العمليات أن القوات الأمنية تمكنت من قتل 12 عنصراً، وإصابة 22 آخرين، وتدمير سيارة ومقتل من فيها، في قاطع الكرمة وناظم التقسيم، وأضاف البيان أن الطائرات قصفت سيارة أخرى مفخخة ما أسفر عن مقتل عنصرين من الإرهابيين، بينما تمكن التحالف الدولي من تنفيذ ضربة جوية في القاطع ذاته، نتج عنها مقتل 6 «دواعش».

في نينوى، أفاد مصدر في وزارة البيشمركة أمس، أن قوات مشتركة مع الجيش العراقي قتلت قتل 30 مسلحاً من «داعش» فيما قتل 9 من قوات البيشمركة في حادثين منفصلين في الموصل. وقال المصدر إن الجيش العراقي والبيشمركة صدت هجوماً للتنظيم الإرهابي مستخدماً 5 مركبات ملغمة، على قرى تابعة لقضاء مخمور جنوب شرق الموصل حيث دارت اشتباكات شرسة أوقعت 30 قتيلاً إرهابياً بينهم قياديون بارزون، فيما أجبر آخرون على الانسحاب، وأشار إلى أن البيشمركة والجيش العراقي ومقاتلي العشائر صدوا 6 هجمات مماثلة منذ فجر أمس الأول. وأضاف المصدر أن انفجار مركبة مفخخة «لداعش» قرب المحور الرئيسي لمنطقة الخازر أسفر عن مقتل 9 من البيشمركة وإصابة 4 آخرين، فيما فرضت قوات البيشمركة سيطرتها على الخازر لمنع تقدم الإرهابيين.

وفي تطور آخر، أكدت صحيفة «ميرور» إصابة 3 عناصر من وحدتي «إس.إيه.إس» و«إس.بي.إس» البريطانيتين في أثناء مشاركتهم بدورية لقوات خاصة حليفة مؤلفة من 25 فرداً في شمال العراق، جراء إطلاق نار من «داعش» كانوا على متن سيارات مصفحة. ذكر التقرير أن القوات الخاصة ردت بنيران وطلبت دعم جوي، ما أدى لمقتل المجموعة الإرهابية المهاجمة وعدد 30 عنصراً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا