• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

«يعقوب وأبو الهيجاء» في «بيت شعر المفرق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 سبتمبر 2017

الشارقة (الاتحاد)

متنوعة في المضامين، غنائية، تلك هي أمسية بيت الشعر في المفرق، حيث استضافت الشاعرين سعيد يعقوب وعمر أبو الهيجاء، اللذين أطلقا العنان للقصيدة في ليلة شعرية مميزة.

في قاعة البيت الكبيرة، أول أمس، شهدت المفرق (شمالي الأردن) واحدة من أمسيات الشعر العربي الفصيح، بحضور مثقفي المدينة إلى جانب رواد البيت من المهتمين بـ «ديوان العرب».

رحّب مقدم الأمسية أحمد القاسم في البدء بالشاعرين الضيفين وبجمهور بيت الشعر، مؤكداً أهمية هذا البيت في خدمة الحركة الشعرية في المملكة الأردنية الهاشمية الشعر، مشيراً إلى أهمية هذه المبادرة السامية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. ودعا فيصل السرحان مدير البيت، الشعراء إلى مزيد من القصيدة المؤثرة والموجهة للإنسان العربي في ظل ما تمر به الأمة العربية.

استهل الشاعر سعيد يعقوب القراءة الشعرية بقصيدة في حب المفرق تحت عنوان «المفرق»، إذ استعاد فيها نشأة بيت الشعر وكتبها بمناسبة افتتاح البيت قبل أكثر من عامين. أما الشاعر عمر أبو الهيجاء، فحلّق بقصيدة هادئة، تجلّت فيها صورة فنية تراجيدية، فمضت السطور الشعرية إلى فيض الروح ورحلة العمر وواقع الحياة.

وفي نهاية الأمسية الشعرية قدم الفنان فارس خزاعلة أمسية غنائية، حيث عزف على آلة العود. 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا