• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يحضر الجلسة الحوارية حول منهج التربية الأخلاقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

وام

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتز بهويتها وأصالتها العريقة المستمدة من تعاليم ديننا الحنيف والموروث الثقافي لآبائنا وعادات وتقاليد أجدادنا بما تجسده من قيم إنسانية وأخلاقية نبيلة وسلوكيات حضارية رفيعة.

جاء ذلك خلال حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان اليوم بأبوظبي جلسة الاعتماد المبدئي لتطبيق منهج «التربية الأخلاقية» في مدارس الدولة، وشارك فيها عدد من الوزراء والهيئات الحكومية والتعليمية في الدولة ومجموعة من أولياء الأمور للشروع في تطبيق «منهج التربية الأخلاقية» الذي أطلقه سموه ليكون رافداً وداعماً لأسس ومبادئ التربية والتعليم ومسيرة تطورهما وتحديثهما.

وعرضت «لجنة التربية الأخلاقية» على سموه الاعتماد المبدئي لتفاصيل وخطة تنفيذ «منهج التربية الأخلاقية» الذي سيتم إدراجه وتدريسه رسمياً في شهر سبتمبر من العام المقبل 2017 من خلال المناهج التعليمية لمدارس الدولة على أن يبدأ التطبيق التجريبي في يناير المقبل في 20 مدرسة حكومية خاصة في الحلقتين الأولى والثانية على مستوى الدولة.

وقدم القائمون على إعداد المنهج لسموه لمحة تعريفية عن المشروع منذ انطلاق المبادرة بتوجيهاته في يوليو الماضي حيث تشكلت فرق العمل وعقدت الاجتماعات لصياغة المسودة الأولى واختيار المدارس التجريبية ووضعت التصورات لبدء البرنامج التدريبي للمعلمين.

وتعرف سموه على ركائز ووحدات منهج التربية الأخلاقية التي انقسمت إلى 4 ركائز رئيسة هي «الشخصية والأخلاق» و«الفرد والمجتمع» و«التربية المدنية» و«التربية الثقافية».

تضم هذه الركائز أكثر من 65 وحدة يتم تدريس كل منها على مدار 6 أسابيع من خلال حصص مستقلة تدمج ضمن الأنشطة والفعاليات والثقافة المدرسية بشكل عام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا