• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

طلاب في «تقنية دبي» يبتكرون جهازاً لرصد الأحوال الجوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

دبي (الاتحاد)

يعكف مجموعة من طلاب قسم الهندسة الإلكترونية في كليات التقنية العليا بدبي على ابتكار جهاز دقيق يعمل على التقاط قراءات الحرارة، والرطوبة، وسرعة الرياح، والضغط الجوي في أوقات وظروف مناخية صعبة، وفي أماكن وتضاريس متعددة.

فقد باشر خمسة طلاب، وطالبة واحدة بإجراء البحث العلمي، والتجارب التطبيقية على الأجهزة التي تقوم بقراءة البيانات الجوية والمناخية بهدف قياس مدى دقة هذه الأجهزة في إعطاء قراءات مهمة للغاية في معرفة وتحليل حالة الطقس على المديين القريب والبعيد، وكيفية تأثرها بالمناخات والتضاريس الطبيعية.

وتمكن الطلبة من وضع خطة عمل لمشروع جهاز محلي دقيق، لديه القدرة على منح ذات القراءات الصحيحة، وبنفس الدرجة في كافة الظروف، والأماكن التي يتم تشغيل الجهاز فيها، إلى جانب سرعة تجاوبه مع المتغيرات المناخية، وبثه للبيانات عبر نظامي قاعدة المعلومات التقليدية، والتطبيقات الذكية للهواتف النقالة.

ويقول الطالب عبدالله السويدي إن البداية كانت من خلال بحث أجراه هو وزملاؤه، طلبة السنة الرابعة في قسم الهندسة الإلكترونية في كلية دبي التقنية للطلاب، على طبيعة الأجهزة المستخدمة في قياس الظروف والمتغيرات المناخية، بما فيها سرعة الرياح، وتبين أن المؤسسات والشركات، والدوائر المعنية تعمل على استخدام أجهزة ثقيلة الحجم، ومكلفة للغاية، وتحتاج إلى قوى عاملة لإدارتها وصيانتها بصورة دورية، وبهذا بدأ التفكير في ايجاد الحلول من خلال الابتكار الجديد. وتلخص الطالبة سارة الدشتي فوائد الجهاز في القول إن كلفة إنتاجه بسيطة للغاية، وهو مصنوع من مواد متوافرة في السوق المحلي، لكن الخبرة في برمجة وتركيب أجزاء الجهاز جاءت بعد عمليات بحث طويلة قمنا فيها كفريق بحثي من قسم الهندسة الإلكترونية في كلية دبي التقنية للطلاب، وتوصلنا إلى الطريقة الصحيحة والفاعلة لعمل الجهاز.

من جانبه أكد الدكتور شكيب فرحات، العميد التنفيذي بالإنابة لقسم الهندسة في كليات التقنية العليا أن طلبة الهندسة في الكليات يتلقون الدعم المستمر لإجراء البحوث العلمية، والابتكارات التي من شأنها أن تقدم خدمة كبيرة للدولة، خاصة أن الكليات تعمل وفق مبادئ التعلم بالممارسة التي تتيح للطالب تطبيق كل ما يتعلمه بيسر، وبإشراف مباشر من المدرسين الخبراء في كافة المجالات، ورفد المؤسسات بابتكارات مهمة للغاية تدعم رؤية الدولة في التطور والنمو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض