• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في بادية سويحان وأوجاع القيامة

مبارزة القمرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 27 أكتوبر 2016

لينا أبو بكر

ألم أقل لك؟

تراءيتَ ثم مثلتَ ثم ذبتَ في بر عدن كأنك لم تكن!... لستَ سراباً، ولكنك المسافة الفاصلة بين برزخ القمر يتعلق كالسهم بقوس ظبي سماوي وبين قناديل العرش تأوي إليها روح اللغة في طير خضر تأكل من ثمر الصحراء.. لم تكن حاراً كموقد كما قالوا لي عنك.. ولست بارداً كجثة كما يتوقعك الغرباء.. لكنك خلطة الغيب المجبولة بكيمياء الاحتضار لحظة خروج الروح من قبعة غيمة ملبدة بمائها الكظيم.. تشم رائحة ملاك الموت قبل أن تراه فتبكي بلا عيني.. في أكثر ساعات العمر احتشاداً بالروح: آخرها..

الروح.. لا عمر لها، وأنت روح.. لا يمكن لأحد أن يهب روحاً للروح لأنها وحدها من تهبها.. إنه احتراف مقلوب لمبدأ اللاعطاء بسبب فاقدية ما يُعطى!!

21 غراماً هو مثقال الروح.. وأنت روح. الخفة في سرها أنها سرية في خفتها.. صوتها في الصدور حشرجة تقعقع مثل قربة قديمة، تنسحب كفكرة من رأس اللغة.. يشخص البصر نحوها كأنه يقفو ظلها دون أن يلمحها..... وأنت روح الروح!

حارس الصحراء ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف