• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

من ساو باولو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

شهدت محطات مترو الأنفاق والقطارات الداخلية في مدينة ساو باولو ازدحاماً غير مسبوق مساء أمس الأول، وذلك بعدما أدت التظاهرات إلى قطع أكثر من طريق حيوي بالمدينة المكتظة بالسكان، بالإضافة إلى الوافدين من أجل مونديال البرازيل.

اسم وصورة نيمار كانت هي السمة السائدة في كل شبر من أرض مدينة ساو باولو، وجميع قمصان البرازيل التي ارتداها عشاق «السامبا» ومشجعو «السليساو» من البرازيليين وغيرهم، شهدت وضع اسم اللاعب صاحب هدفي منتخب بلاده في مرمى كرواتيا في مباراة الافتتاح، فضلاً عن وجود صوره بجميع الصحف والمواقع البرازيلية منها والعالمية.

نسبة كبيرة من الجمهور المكسيكي قررت الاستقرار في مدينة ساو باولو، دون عن غيرها، وشهدت مباراة المكسيك والكاميرون توافد آلاف المشجعين لدعم منتخب أصحاب القبعات.

اكتظت المقاهي والمطاعم، سواء تلك التي في الشارع، أو في المولات التجارية بمدينة ساو باولو وغيرها من المدن البرازيلية الأخرى، لمتابعة مباريات اليوم الثاني للمونديال، وحظت مباراة إسبانيا وهولندا بنسبة المشاهدة والمتابعة الأكبر كونها تعتبر نهائياً مبكراً للمونديال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا