• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لقاء المدرب مع الصحفيين يتحول إلى محاكمة

خليلودزيتش: احترموا إنجازاتي مع الجزائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

أخذ لقاء البوسني وحيد خليلودزيتش مدرب المنتخب الجزائري مع الصحفيين الجزائريين طابع المحاكمة في بعض جوانبه، حيث أكد المدرب صراحة أن الإعلام الجزائري يقزم إنجازاته مع «محاربي الصحراء»، وقال أمس الأول على هامش الحصة التدريبية بمركز «أتليتيك سوروكابا» أمام جمع من الإعلاميين الجزائريين والأجانب «لا يوجد سوى الصحافة الجزائرية من تنتقدني، فما حققه المنتخب تحت إشرافي نال رضا الجميع، إلا الصحافة، ولا أخفي بأنكم حين تنتقدون وحيد فهذا يسعدني، لذلك واصلوا في انتقادي، أنتم تطلبون مني المرور إلى الدور الثاني، وهذا في حد ذاته إنجاز كبير يفوق تاريخ الكرة الجزائرية، ويجب أن تعرف الجميع أن ثمة حدوداً يتعين عدم تجاوزها.»

واستعاد خليلودزيتش تاريخ الكرة الجزائرية ليقارن بين ما تم تحقيقه وما يطلب منه الإعلام الجزائري تحقيقه، وقال «خلال المشاركتين الأخيرتين للمنتخب الجزائري في نهائيات كأس العالم (1986 و2010)، لم يسجل المنتخب سوى هدف واحد «هدف جمال زيدان في المباراة الأولى بين الجزائر وإيرلندا الشمالية في مونديال مكسيكو 1986 وانتهت المباراة بالتعادل 1- 1، وتنتظرون مني تسجيل أهداف كثيرة في المباريات الثلاث»، مضيفا في سياق حديثه «أعرف أن التأهل إلى الدور الثاني صعب للغاية، ويستدعي فعلاً تسجيل أهداف عدة، لكن المباراة الأولى مهمة أمام منتخب بلجيكا، وإذا اردنا الفوز، يتعين على اللاعبين أداء مباراة استثنائية، إنها مباراة العمر بالنسبة إليهم، ولن يتأتى الفوز سوى بالتعب والجهد والآلام».

وأخذ خليلودزيتش على عاتقه تثمين كل إنجاز سابق أو لاحق مع المنتخب الجزائري، طالما أنه مقتنع بأن الإعلام الجزائري يحرص على عدم فعل ذلك، وقال «إذا فزنا على بلجيكا في المباراة الأولى للمجموعة، سوف يكون إنجازاً كبيراً لا يقل شأناً عن فوز الجزائر على ألمانيا الغربية عام 1982 بنتيجة 2 - 1 بمونديال إسبانيا»، مضيفاً «المباراة أمام بلجيكا ستكون معقدة ونعقد من جانبنا حياة البلجيكيين في المباراة، إنها مباراة مهمة لأن تحقيق نتيجة إيجابية في أول مباراة يخدم المنتخب، لكنها ليست حاسمة لتحديد المتأهّل إلى الدور الثاني».

وأضاف أن الانتصارين الأخيرين للجزائر أمام أرمينيا ورومانيا معيار للحكم على المنتخب والتأكيد على أنه بصحة جيدة، ولفت انتباه أحد الصحفيين الجزائريين إلى أن الاكتفاء بذكر مباراة رومانيا الأخيرة تقليل من إنجاز المنتخب في مباراة أرمينيا، وقال «لماذا لا تتحدثون عن فوزنا أمام أرمينيا 3 - 1، لا تعتقدوا بأن منتخب أرمينيا تعيس، فهو قوي، ويملك لاعباً يزن أكثر من لاعبي المنتخب الجزائري مجتمعين، إنه اللاعب رقم 18، الذي بلغت قيمته في سوق الانتقالات اللاعبين 40 مليون يورو».

وحسب خليلودزيتش، فإن الشوط الثاني الذي لعبه الجزائر أمام رومانيا يعتبر من أفضل مباريات المنتخب في التاريخ، وقال «لا تنسوا أن رومانيا بلغ المباراة الفاصلة المؤهلة لمونديال البرازيل»، نعم هذا صحيح، وهناك من يؤكد ذلك فعلاً، الجميع راضون عن العمل الذي أقوم به وعلى الإنجازات المحققة، إلا الصحفيين، وقليل من الاحترام خدمة للمنتخب».

مباراة الافتتاح بين البرازيل وكرواتيا كانت مصدر إلهام المدرب البوسني، حيث سلط الضوء على ما وصفه بالتحكيم الكارثي الذي يؤثر بشكل مباشر على نتائج المباريات ويقضي على أحلام المنتخبات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا