• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تصوير 6350 مركبة مخالفة في 8 أشهر

انخفاض حوادث قطع الإشارة الحمراء بأبوظبي 29%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

انخفض عدد الحوادث المرورية بسبب تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء على التقاطعات بإمارة أبوظبي منذ أول يناير إلى نهاية أغسطس الماضيين، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي من (76 إلى 54) حادثاً مرورياً بنسبة 29%، وذلك نتيجة للجهود المبذولة من خلال أولوية القيادة العامة لشرطة أبوظبي لجعل الطرق أكثر أمناً وخطة السلامة المرورية التي تم من خلالها تركيب نظام مراقبة متجاوزي الإشارة الحمراء على التقاطعات بأبوظبي.

وأكد العميد علي خلفان الظاهري مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي أن انخفاض الحوادث المرورية لتجاوز الإشارة الضوئية يصب في الجهود المبذولة لتحسين مستويات السلامة المرورية بإمارة أبوظبي، من خلال خطة شاملة لتوظيف الأنظمة الذكية، شملت تركيب كاميرات مراقبة الحركة المرورية على التقاطعات بأبوظبي التي تعتبر من أنظمة الرقابة الحديثة، وتتميز بأنها كاميرات حرارية عالية الجودة «ثلاثية الوظائف» تغطي ما يزيد على خمس حارات في كل اتجاه، وتقوم بتصوير المركبات المخالفة باستخدام تقنية الأشعة تحت الحمراء.

وحذر الظاهري من الأخطاء الشائعة التي يرتكبها بعض السائقين في التقاطعات، والتقدير الخاطئ للمسافات وزمن تغير الإشارة الضوئية، بما يدفعهم إلى زيادة سرعة مركباتهم لإدراك الإشارة عند تحولها من اللون الأخضر إلى اللون الأصفر، فضلاً عن الحوادث التي تقع بسبب عدم الانتباه نتيجة للانشغال باستخدام الهاتف، مشيراً إلى أن تلك الأخطاء يترتب عليها وقوع حوادث مرورية جسيمة ينتج وفيات وإصابات بالغة.

ودعا السائقين إلى الانتباه، وخفض السرعات لسلامتهم، لافتاً إلى أن مخالفة تجاوز الإشارة الضوئية على التقاطعات مصنفة من المخالفات الخطرة تصل عقوبتها حجز المركبة 15 يوماً، والغرامة 800 درهم، و8 نقاط مرورية.

وأفاد الظاهري أن عدد المركبات التي تم تصويرها وفق التقنية الحديثة ومخالفتها لتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، خلال نفس الفترة بلغت نحو 6350 مركبة متجاوزة، ودعا السائقين الى زيادة الانتباه في التقاطعات، لافتا إلى أن كاميرات رصد مخالفي قوانين السير والمرور بتقاطعات مدينة أبوظبي تعمل بتقنية وكفاءة عالية وشمولية باستخدام الأشعة تحت الحمراء لتصوير المخالفين.

وأشار إلى أن كاميرات الإشارة الضوئية على التقاطعات لا تقوم بمخالفة متجاوزي الإشارة فقط، وإنما تشمل أيضا مخالفات الاستخدام الخاطئ لمسارات الحركة، ووقوف المركبات على خطوط عبور المشاة ومخالفات تجاوز السرعات المقررة، ومخالفة المركبات المتجاوزة في التقاطعات، والمركبات التي تقوم بالانعطاف أو الالتفاف الكامل إلى اليسار من غير الحارات المخصصة.

وحث الظاهري السائقين، خصوصاً السائقين الشباب إلى الالتزام بقانون السير والمرور، وعدم زيادة السرعات على التقاطعات بهدف اللحاق بالإشارة الضوئية بعد تحولها من اللون الأخضر إلى اللون الأصفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض