• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«تمرين أمن الخليج 1» ينطلق اليوم بمشاركة دول «التعاون» ويستمر إلى منتصف الشهر المقبل

«الداخلية» تتفقد جاهزية «قوة الإمارات» في البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

أبوظبي، المنامة (الاتحاد، وكالات)

تفقد العميد فارس خليفة الفارسي، مدير عام العمليات المركزية بوزارة الداخلية وعضو اللجنة العليا لتمرين «أمن الخليج العربي 1» ورئيس وفد الدولة، برفقة أعضاء اللجنة، القوة الإماراتية الموجودة في مملكة البحرين الشقيقة للمشاركة بالتمرين، للاطلاع على التحضيرات والاستعدادات للمشاركة مع أشقائهم من قوات الشرطة والأمن من دول مجلس التعاون الخليجي. وتم خلال الزيارة التفقدية الاطلاع على جاهزية الفرق المشاركة في التمرين، والوقوف على آخر استعداداتهم، وجاهزية &rlmالإمكانات البشرية والآلية التي تم إعدادها للمشاركة في التمرين. وكانت فرق وزارة الداخلية الإماراتية قد بدأت بالوصول تباعاً لمملكة البحرين الشقيقة منذ مطلع الأسبوع الحالي، يرافقها آليات وبكامل استعداداتها العسكرية واللوجستية، وكان في استقبالها العميد الركن حمد بن محمد آل خليفة، مساعد رئيس الأمن العام لشؤون العمليات والتدريب البحريني، ورئيس لجنة الإعداد والتخطيط للتمرين، وعدد من الضباط الخليجيين أعضاء اللجنة العليا للتمرين. وأكد الفارسي أن هذا التمرين يعد تعزيزاً إضافياً للتعاون الخليجي المشترك، والوحدة الخليجية في مجال الأمن الداخلي في دول المجلس، ويعد الأول من نوعه في الخليج العربي الذي تشترك فيه أجهزة الشرطة والأمن بدول مجلس التعاون في الإعداد والتخطيط والتنفيذ لما يحقق الأهداف المنشودة منه.

وتنطلق اليوم الأربعاء فعاليات تمرين «أمن الخليج 1»، الذي يقام للمرة الأولى، بمشاركة واسعة من القوات التابعة لوزارات الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، ويستمر إلى منتصف الشهر المقبل. ويهدف التمرين إلى تدريب العناصر الأمنية على كيفية التعامل مع جميع الأحداث، ورفع مستوى الجاهزية الأمنية بين قطاعات وزارات الداخلية، من خلال تعزيز ورفع درجة التنسيق والتعاون لمواجهة الأزمات والمواقف الطارئة، وتبادل الخبرات والمعلومات في مجالات التخطيط والتنفيذ المشترك.

كما يسهم التمرين في زيادة القدرة على اتخاذ القرارات المناسبة في الحالات الطارئة، حيث ستجري الفرق الأمنية المشاركة بالتمرين تدريبات ميدانية للتعامل مع التهديدات الإرهابية التي قد تواجه المنطقة، ورفع كفاءة الأجهزة الأمنية في التصدي لها.

ورحب مجلس الوزراء البحريني في بيان صحفي أمس الأول، خلال جلسته الأسبوعية بانعقاد التمرين، مؤكداً أهمية التمرينات الخليجية الأمنية المشتركة ودورها في تطوير آليات التعاون الأمني الخليجي، وزيادة التنسيق وتسهيل التعامل الفعال خليجياً مع التحديات الأمنية التي تواجه المنطقة.

وأكد وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة في تصريحات سابقة بهذا الخصوص أن إقامة مثل هذه التمارين تجعل دول مجلس التعاون أكثر فعالية في التعامل مع التحديات والواقع الأمني بما يحقق الاستفادة المرجوة في مجال تطوير العمل الأمني. وأضاف الشيخ راشد أن ذلك يأتي تماشيا مع توجهات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي وتفعيلاً لقرارات وزراء الداخلية بدول المجلس لتطوير التعامل الأمني الفعال مع التحديات التي تواجه المنطقة.

وشدد على حتمية التعاون والتنسيق الأمني الذي تفرضه التحديات والمخاطر الأمنية التي تتعرض لها المنطقة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض