• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بمشاركة نحو 300 طالب من مختلف الجامعات

«مؤتمر طلاب الطب» يستعرض آليات التعامل مع الاضطرابات النفسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

استعرض مشاركون في المؤتمر السنوي الثامن لجمعية طلاب الطب في الإمارات بمجمع الكليات الطبية في جامعة الشارقة، أبرز قضايا الاضطرابات النفسية ووسائل علاجها وآليات كشفها.

وأقيم المؤتمر تحت شعار «التحرُّر من الأغلال لحفظ كرامة المتعايشين مع الاضطرابات النفسية»، بحضور الدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، وتزامناً مع احتفال منظمة الصحة العالمية باليوم العالمي للصحة النفسية في شهر أكتوبر من كل عام.

وشارك الدكتور جستن توماس طبيب نفسي من أعضاء الهيئة التدريسية في جامعة زايد، بمحاضرة «التدريب على الإسعافات الأولية النفسية»، والدكتور طلعت مطر رئيس قسم الطب النفسي في مستشفى سيف بن غباش بمحاضرة «وصمة العار حول الأمراض النفسية وأهمية البحث عن علاج»، أما كريس كاليمبران، رسام وله معارض فنية عدة في الدولة وخارجها، قدم محاضرة عن دور الموسيقى وفن الرسم في علاج بعض حالات الأمراض النفسية، كما قام بعرض لوحاته في معرض فني على هامش المؤتمر، كذلك تخلل المؤتمر ورش تدريبية لتسليط الضوء على مواضيع مهمة، حيث أشرف عليها نخبة من أطباء معتمدين من الاتحاد الدولي لطلبة الطب.

وأكد الدكتور قتيبة حميد عميد كلية الطب في جامعة الشارقة أهمية التحدث إلى مستشار نفسي أو شخص من خارج العائلة عند الضرورة لتجنب العديد من الأمراض النفسية في المستقبل.

وأوضح أحمد مال الله رئيس جمعية طلاب الطب في الإمارات، أن الجمعية تعمل على تمكين الطلبة وتطويرهم من خلال تبادل الخبرات ومساعدتهم على صقل شخصياتهم ومهاراتهم لكي يصلوا إلى أقصى درجات التميز ليس في المجال الطبي فقط، بل على المستوى الإنساني أيضاً، موضحاً أن الطبيب لا يعالج مرضاً وإنما يعالج إنساناً.وأكدت نور علي محمود، رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر، نائب رئيس جمعية طلاب الطب في الإمارات للشؤون الخارجية، ضرورة تثقيف مقدمي الرعاية الصحية واتخاذ خطوات إيجابية نحو التغيير للأفضل ودمج الجانب الإنساني في منهج الصحة النفسية.

وشارك في المؤتمر أكثر من 300 من طلبة كليات الطب من الجامعات الطبية المختلفة من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، بجانب عمداء الكليات وأعضاء الهيئات التدريسية،

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض