• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

يوفر علاجاً للتوائم المتطابقة

«أجنة الكورنيش» يفحص 5 آلاف حالة العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

أكد قسم علم الأجنة في مستشفى الكورنيش للنساء والولادة التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أنه استقبل ما يقارب 5000 حالة حمل لفحص الأجنة خلال العام الماضي بمعدل أكثر من 400 حالة شهرياً، وذلك وفقاً للدكتورة سهى أحمد تهامي، استشاري أمراض نساء وتوليد وطب أجنة، في المستشفى.

وأوضحت أن طب الأجنة تخصص يهتم بالجنين وتكوينه وتشكل أعضائه، وضمان نموه بشكل سليم حتى موعد الولادة، وذلك عبر أطباء واستشاريي النساء والولادة، ولديه تخصص في حالات الحمل ذات الخطورة، لافتةً إلى أن دور طب الأجنة يعمل بشكل كبير للمحافظة على سلامة الجنين والأم في حالات الحمل الصعبة والحرجة، وذلك بالكشف المبكر لحالتهما الصحية، وعلاج المشاكل الصحية التي يعاني منها الجنين عبر التدخل التشخيصي والعلاجي.

وأكدت أن زواج الأقارب يعد أحد الأسباب الرئيسة التي تسبب مشاكل للأجنة، بالإضافة إلى أن بعض السيدات يعانين مشاكل صحية قد يكون لها تأثير مباشر على صحة الأم والجنين في فترة الحمل والولادة، وقليل من السيدات يتناولن بعض الأدوية أثناء الحمل، والتي من المحتمل أن يكون لها أعراض جانبية وتأثير على التكوين الجنيني.

وقالت سهى تهامي: «يتم فحص الأجنة للتأكد من عدم وجود عيوب خلفية في القلب، العضلات، الحبل الشوكي، المثانة والكلى وغيرها، كما يتم تشخيص الحالات وإبلاغ الوالدين بحالة الجنين والأسباب التي أدت إلى هذه النتائج، وطريقة الولادة التي ستتم، والحالة الصحية للجنين بعد الولادة، وأيضاً يتم تقديم النصائح للحمل القادم بضرورة إجراء بعض الفحوص والإجراءات قبل الحمل، مشيرة إلى وجود حالات كثيرة تعاني عيوباً خلقية في القلب، وتتم الاستعانة بأطباء اختصاصيين في القلب والشرايين خلال الحمل، وأثناء الولادة للكشف والإشراف المباشر على حالة المولود، وأيضاً تتم مشاركة استشاريي الأطفال في متابعة بعض هذه الحالات قبل الولادة لتوضيح الإجراءات المتبعة أثناء وبعد الولادة للمولود».

وذكرت أنه تم عمل 19 حالة استئصال بالليزر لحالات الحمل بتوأم متطابق في مشيمة واحدة، والتي تواجه مشكلة أن جنيناً يصل إليه الدم أكثر من الجنين الآخر، ويتدخل الكادر الطبي في القسم لتوفيق الاشتراك الدموي بين الطفلين، موضحة أن هناك احتمالية ما بين 70% و80% أن الطفلين يظلان على قيد الحياة، وما نسبته 20% أن أحدهما يتوفى في حالة عدم تلقي الحامل العلاج اللازم لحالتها، لافتة إلى أن وحدة علم الأجنة في مستشفى الكورنيش هي الوحيدة على مستوى الدولة التي توفر هذا العلاج للتوائم المتطابقة.

وشددت على أهمية الفحوص الدورية للأم الحامل والكشف المبكر عن الأمراض، وذلك للمحافظة على سلامة الجنين والأم، خصوصاً مع وجود فرص كبيرة للعلاج منذ بداية المشكلة الصحية، كما على الأم الحامل التي عانت سابقاً من مشكلات صحية أثناء الحمل، عدم إهمال الفحوص المطلوبة منها، وذلك للتأكد من عدم وجود أي مشاكل في الحمل الحالي على صحة الأم والجنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض