• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محمد خلفان الرميثي:

نصف قرن من المنجزات العملاقة والعطاء الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، أن مرور 50 عاماً على إعلان حكومة إمارة أبوظبي، يمثل لحظة مضيئة في مسيرة العطاء والخير التي أرسى دعائمها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.

وبهذه المناسبة، تقدم معاليه إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بالتهاني والتبريكات بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأحر الأماني وأصدق التبريكات، بهذه المسيرة الحافلة بالإنجازات العملاقة، ومن خلالها وبجهود أصحاب القرار من ولاة الأمر، تم قهر المستحيل، وتحديد ملامح مرحلة البناء التي تجسدت على أرض الواقع، لتكون المثال والقدوة على المستوى الدولي، وتجربة فريدة تستحق الدراسة، بعد أن نالت احترام وتقدير العالم، في كونها نواة لمسيرة مليئة بالإنجازات العملاقة التي نفاخر بها الأمم.

وأشاد قائد عام شرطة أبوظبي بجهود ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى لقوات المسلحة، ومتابعة واهتمام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والذي يؤكد دائماً أن حكومة أبوظبي هي حكومة تمثل طموح المواطنين والمقيمين في الإمارة على حد سواء، وهو نهجها الواضح والمستمر طوال العقود الماضية.

وأضاف معاليه، أن مسيرة التنمية والعطاء كانت دائماً في سباق مع الزمن، تحققت خلالها الإنجازات التي تشبه المعجزات، تحولت فيها الصحراء إلى واحات خضراء، وتم التركيز خلالها على الاستثمار في الإنسان، عماد وأساس مسيرة التنمية والعطاء، والارتقاء بمستوى وكفاءة الكوادر البشرية بالمجالات كافة.

وأشار الرميثي إلى أن نصف قرن من الزمان، كان حافلاً بالعطاء والإنجازات، أسست لمقومات مجتمع عصري متطور، واقتصاد مستدام، وحياة كريمة حققت أعلى درجات السعادة والرفاهية للجميع، والبيئة الآمنة المستقرة التي تصون الحقوق وتضمن المساواة للجميع.

وأضاف معاليه أن 50 عاماً من مسيرة الخير، كانت فيها الأيادي البيضاء سباقة إلى العطاء بسخاء، فكانت الإنجازات العملاقة التي جسدت محبة المجتمع لقيادته وولاة الأمر، في أروع صور التلاحم والمحبة، هي خمسون عاماً من مسيرة حكومة أبوظبي، رسخت دعائم الأمن والأمان والطمأنينة في مجتمع آمن ومستقر، من خلال ما حظيت به شرطة أبوظبي من تطوير مستمر، لتواكب أحدث وأفضل الأجهزة والمؤسسات الأمنية والشرطية حول العالم، وكانت مسيرة حافلة بالإنجازات والتطوير في هيكلية شرطة أبوظبي، وتسخير أحدث التقنيات والأنظمة المستخدمة لدى أفضل الأجهزة الأمنية والشرطية على المستوى الدولي، ولتكون القادرة على تأمين البيئة المثالية للعيش الكريم للجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض