• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

«إكسيد» تطلق مبادرة لترشيد استهلاك المياه في الزراعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - تُطلق شركة إكسيد الصناعية تقنية جديدة لترشيد استهلاك المياه في أبوظبي لدعم استدامة وتطوير قطاع الزراعة عبر تقديم حلول مبتكرة لمواجهة تحديات الطلب المتزايد على المياه المستخدمة في عمليات الري الزراعي، وذلك بالتزامن مع مشاركتها في القمة العالمية للمياه 2014 عبر شركتها الجديدة «ترشيد» المعنية بتطوير الحلول المبتكرة الجديدة لترشيد استهلاك المياه.

وبحسب بيان صحفي أمس، تعتمد التقنية الجديدة التي يتم طرحها للمرة الأولى في أبوظبي، على ابتكار علمي جديد يوظّف رغوة قابلة للتحلل عبر خلطها بالتربة للمساهمة بشكل كبير في الحد من نسب الهدر في مياه الري الزراعي، حيث تعمل هذه التقنية على احتجاز ما مجموعه 60% من المياه، ما يمنح جذور النباتات أقصى استفادة من مياه الري، الأمر الذي يعمل على ترشيد استهلاك المياه، وتقليل نفقات الاستثمار في القطاع الزراعي الذي يشكل أحد أكبر القطاعات المستهلكة للمياه في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات.

وقال الدكتور كامل عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة إكسيد الصناعية «يأتي إطلاق التقنية المبتكرة الجديدة لترشيد استهلاك المياه في القطاع الزراعي، بالتزامن مع الجهود المتميزة التي تبذلها حكومة أبوظبي لتبني وتشجيع المبادرات والحلول الجديدة التي تسهم في ترشيد استهلاك المياه، وتحقيق الاستدامة في القطاع الزراعي ومختلف القطاعات بما يتماشى مع رؤية أبوظبي 2030، ويعزز مكانة العاصمة كوجهة عالمية لأفضل ممارسات الاستدامة». وأضاف «تشكل القمة العالمية للمياه المنصة العالمية الأبرز لإطلاق مثل هذه المبادرات الجديدة المتميزة. كما نسعى في إكسيد الصناعية عبر إطلاق شركة «ترشيد» للتعاون مع مختلف القطاعات والمؤسسات المعنية لدعم الهدف السامي المشترك بترشيد استهلاك المياه، ومواصلة التزامنا المستمر بنشر وتطبيق مختلف ممارسات الاستدامة في المجتمع ومختلف القطاعات».

من جانبه، أكد بلال جدايل، المدير العام لشركة «ترشيد»، أن تقنية الرغوة الجديدة هي تقنية معتمدة وصديقة للبيئة تعتمد على مكونات آمنة وجافة بنسبة 3 بالمائة، وتحتوي على نسبة تجويف تبلغ 97 بالمائة في كل جزء لاحتجاز الهواء والماء، ومن ثم إطلاقه بكفاءة تساعد على امتصاصه عبر الجذور، وهي قابلة للتحلل وخفيفة الوزن عند خلطها بالتربة الزراعية. مشيراً إلى أن التقنية الجديدة يمكن استخدامها بفاعلية في مختلف أنواع المزروعات من خضراوات وفواكه، والمساحات الخضراء المفتوحة كملاعب الغولف والحدائق العامة والملاعب الرياضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا