• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

بحث مع رئيس جنوب أفريقيا علاقات التعاون والمستجدات الإقليمية والدولية

محمد بن زايد: نهجنا بناء علاقات بناءة مع دول العالم أساسها الاحترام المتبادل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يوليو 2018

أبوظبي (وام)

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع فخامة سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا الصديقة سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون، ومجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سموه بفخامة الرئيس سيريل رامافوزا والوفد المرافق له، مثمناً حرص فخامته الشخصي على تعزيز علاقات بلاده بدولة الإمارات العربية المتحدة، وسعيه إلى الارتقاء بها إلى أعلى المستويات، ومعرباً عن ثقته بأن زيارة فخامته تشكل نقطة انطلاق جديدة لمسار التعاون الإيجابي والمثمر بين البلدين والشعبين الصديقين، ومحطة مهمة في مسار تعزيز العلاقات بينهما.

واستعرض الجانبان خلال المحادثات الرسمية التي عقدت أمس، في قصر الرئاسة بأبوظبي، إمكانات وفرص التعاون في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والثقافية وغيرها من أوجه التعاون بما يلبي تطلعات البلدين وشعبيهما الصديقين في تحقيق التنمية المستدامة واطراد التقدم والازدهار.

وتطرق الجانبان إلى المستجدات والأحداث الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر حولها.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حرص دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع جمهورية جنوب أفريقيا الصديقة في المجالات كافة، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين وطموحات شعبيهما إلى التنمية والازدهار، مشيراً سموه إلى أن هذا الحرص نابع من النهج الذي تسير عليه الدولة في بناء علاقات طيبة وبناءة مع مختلف دول العالم الشقيقة والصديقة، أساسها الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا