• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

برعاية وحضور الشيخة مريم المعلا

«نسائية أم القيوين» تكرم حفظة القرآن الكريم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

نظمت الجمعية النسائية بأم القيوين- برعاية وحضور الشيخة مريم بنت علي بن راشد المعلا، رئيسة اللجان العليا بالاتحاد النسائي العام رئيسة الجمعية- حفل تكريم الفائزين في جائزة الشيخة عائشة بنت سعيد المعلا لتحفيظ القرآن الكريم، الذي تنظمه الجمعية سنويا ويستهدف السيدات وطلبة المدارس بمراحلهم المختلفة.

حضرت الحفل الشيخة ناعمة بنت سلطان المعلا، نائبة رئيسة الجمعية النسائية بأم القيوين والشيخة أمل بنت سلطان المعلا، عضوة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وعائشة سعيد التلاي، مديرة الجمعية النسائية والناقدة الأدبية الدكتورة ثريا العسيلي أستاذة الأدب الحديث بجامعة القاهرة وعدد من القيادات التربوية والسيدات بالإمارة.

وبدأ الحفل بكلمة رئيسة الجمعية- التي ألقتها نيابة عنها فاطمة عبيد الصريعي، مسئولة العلاقات العامة- أشادت فيها برؤية القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات على دعمهم لمسيرة المرأة في الدولة، التي أوصلتها إلى العالمية وتبوأت المراتب والمناصب العليا في العديد من المجالات.

وقالت: إن ما وصلت إليه المرأة من مكانة مرموقة يعود إلى الدعم الكبير من راعية النهضة النسائية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، ودور سموها الرائد في تحقيق إنجازات عديدة ورؤية سموها في رسم استراتيجيات لتمكين المرأة في مختلف المجالات صبت جميعها في خدمة المرأة لا على مستوى الدولة فحسب، بل على المستوى الإقليمي والدولي.

وحول جائزة عائشة بنت سعيد للقرآن الكريم التي تنظمها الجمعية سنويا.. قالت الشيخة مريم: “نحمد الله بأننا نعيش في دولة يسودها الأمن والأمان اتخذت من كتاب الله وسنة رسوله منهجاً يحكم مناحي الحياة فيها، لذلك حرصت الجمعية على تشجيع السيدات والأبناء على حفظ القرآن وتدبره وتعزيز هذا الجانب عند السيدات وحث المرأة على التمسك بتعاليم الدين الإسلامي وتوعيتها في الأمور الفقهية”.

ودعت في نهاية كلمتها الطلبة المكرمين من حفظة القرآن الى ان يكونوا قدوة فاعلة وان يتخلقوا بأخلاق القران الكريم حتى ينفعوا دينهم ووطنهم ومجتمعهم بارين بأهلهم.

ثم ألقت عائشة التلاي كلمة الجمعية رحبت فيها بالحضور وتوجهت بالشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على عطائها للمرأة والطفل وفكر سموها المستنير وإرادتها القوية التي خطت بالمرأة وقضاياها كل الحدود وعبرت بها آفاق المستقبل، متوجهة بالشكر لرئيسة الجمعية النسائية بأم القيوين على دعمها لأنشطة وبرامج الجمعية ومتابعتها الدائمة لجهود العاملين في الجمعية.

وتم خلال الحفل عرض إنجازات الجمعية النسائية والبرامج والأنشطة المنفذة خلال العام الماضي.

وفي الختام قامت الشيخة مريم بتقديم الهدايا المادية والعينية لـ 63 مكرما من السيدات والطلبة الفائزين بمسابقة القران الكريم والدارسات خريجات الثانوية العامة بمركز الجمعية النسائية، إضافة إلى تكريم الأيتام والجهات المتعاونة مع الجمعية. (أم القيوين - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض