• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التحالف ينفي فرض أي حصار على اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

صنعاء (أ ف ب)

نفى المتحدث باسم التحالف العربي اللواء أحمد عسيري، فرض «حصار» على اليمن، معتبراً أن ما يجري هو «منع» و«مراقبة» للحؤول دون تهريب السلاح. وقال عسيري في تصريحات أمس «لا، لا يوجد حصار»، مضيفاً: ثمة مراقبة بحسب القانون الدولي، القانون البحري، القانون الجوي، والمراقبة تختلف عن الحصار الذي يعني أن أياً كان ليس بإمكانه الدخول أو الخروج. وأضاف «لكل مفردة معنى، والمنع هو حرية حركة مع مراقبة، ما يعني أنه إذا انطلقت سفينة من جيبوتي باتجاه ميناء الحديدة، قواتنا تصعد على متنها للتأكد من أن ما تنقله شرعي ولا يتعارض مع قرار مجلس الأمن 2216 الذي يمنع تهريب أي أداة حرب إلى اليمن».

وانتقد عسيري اعطاء «انطباع خاطئ بأن اليمن مغلق منذ 26 مارس2015»، منوهاً إلى أن «ثمة سفن ترسو في كل مرافئ اليمن، بما فيها تلك التي يسيطر عليها الحوثيون، مثل الحديدة، وتحمل الغذاء والمساعدات الطبية والاشخاص والبضائع». وأشار إلى أن الطائرات التابعة للمنظمات الانسانية والأمم المتحدة هي الوحيدة التي يحق لها الإقلاع من مطار صنعاء والهبوط فيه وأنها الطائرات الوحيدة التي لا تخضع للتفتيش. ورداً على سؤال عن منع الطائرات المدنية من استخدام المطار الدولي، أكد عسيري أن ذلك هدفه ضمان سلامة طائرات الخطوط الجوية اليمنية، وضمان عدم قيام الطائرات بتهريب أدوات الحرب.

وذكر عسيري أنه يمكن للطائرات استخدام مطار عدن ورداً على الخطر الذي سيواجه المدنيين في حال أرادوا الانتقال من صنعاء الى عدن، في ظل الوضع الامني المتدهور والمعارك على جبهات عدة، حمل عسيري مسؤولية ذلك الى المتمردين. وتحدث عن وجود «حالة حرب» لاسيما منذ تعليق مشاورات السلام بين طرفي النزاع برعاية الامم المتحدة في الكويت في أغسطس. وأضاف «نحن لسنا ملائكة. لكنها فترة استثنائية تتطلب اجراءات استثنائية. نتفهم الصعوبات التي يواجهها السكان في اليمن، الا ان الوضع تحسن» باستثناء ثلاث مناطق هي صنعاء وصعدة معقل الحوثيين، وتعز التي يحاصرها المتمردون».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا