• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

تستضيفها أبوظبي برعاية الشيخة فاطمة

نورة السويدي تؤكد أهمية قمة المرأة العربية - الصينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

أكدت نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام الأهمية الكبيرة لقمة المرأة العربية - الصينية في دورتها الثالثة التي تستضيفها أبوظبي في 25 نوفمبر المقبل، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في تعزيز وتوطيد علاقات التعاون والشراكة بين الدولتين. وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في بكين بتوجيهات من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في ختام الاجتماعات التحضيرية بين الجانبين للإعداد للقمة، بالتعاون بين الاتحاد النسائي العام والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة ومركز النشاطات النسائية في جمهورية الصين الشعبية.

وحضر المؤتمر الصحفي ريم الفلاسي أمين عام المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وعمر أحمد عدي البيطار سفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية، وفاطمة سالم العمري مديرة مركز الرؤية بالاتحاد النسائي العام، والسفيرة جو شيو خوا نائبة رئيس جمعية التبادلات الصينية العربية وغوا وا شيانغ عضوة الاتحاد النسائي الصيني مديرة مركز النشاطات النسائية في جمهورية الصين الشعبية إضافة لأكثر من 30 شخصاً يمثلون مختلف وسائل الإعلام العربية والصينية.

وقالت نورة السويدي إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ترحب وتدعم هذه القمة التي ستشكل بلا شك منبراً قوياً لتبادل الخبرات في مجال تمكين المرأة وريادتها ويعود بالنفع على تطورها والارتقاء بدورها في البلدين الصديقين في جميع المجالات. واستعرضت الإنجازات والمكاسب التي حققتها المرأة الإماراتية. وأوضحت أنها نتاج غرس الآباء المؤسسين رحمهم الله وفي طليعتهم المغفور له بإذن الله تعالى القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ومساندة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة العمل النسائي في الدولة إذ وضعا نهجا واضحا للعمل التنموي يرقى بالإنسان ويحقق له طموحه وآماله من خلال تأهيله وتنمية قدراته وتمكينه كفرد فاعل على هذه الأرض الطيبة.

وأضافت «لقد واصلت قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات المسيرة عبر تذليل جميع الصعوبات لتمكين وريادة المرأة الإماراتية لتعتلي مراتب متقدمة في التقارير والمحافل الدولية».

ونوهت إلى أن يوم 27 أغسطس من العام 1975 كان علامة فارقة في مسيرة نهضة وتقدم المرأة الإماراتية إذ تم تأسيس الاتحاد النسائي العام برئاسة وتوجيهات كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ليكون بمثابة الآلية الوطنية المختصة بتمكين وريادة المرأة الإماراتية وريادتها في مختلف جوانب الحياة.. فقد حرصت سموها على مد جسور التعاون مع الجمعيات النسائية في الإمارات الأخرى إيمانا من سموها بأهمية تكامل الأدوار وتبادل الخبرات من أجل النهوض بابنة الإمارات أينما كانت. (بكين - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض