• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

السوق الصيني يدخل مرحلته الثانية بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

أشاد الشيخ فيصل بن خالد القاسمي، رئيس مجموعة الفيصل للاستثمار والتعمير بالشارقة، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة لتعزيز المناخ الاستثماري والفرص التجارية وتطويرها من أجل استقطاب رؤوس الأموال والاستثمارات للإمارة التي تشهد ازدهارا كبيرا في هذا القطاع وغيرها.

جاء ذلك خلال توقيعه عقد المرحلة الثانية من مشروع السوق الصيني في المنطقة الصناعية العاشرة بالشارقة مع شركة استثمارية صينية يستمر لمدة 10 أعوام، حيث استأجرت 400 محل من إجمالي عدد المحال البالغ 700.

وأوضح الشيخ فيصل بن خالد القاسمي في حديث خاص لوكالة أنباء الإمارات أن التكلفة الإجمالية للمشروع وصلت إلى 100 مليون درهم، مؤكداً أن المرحلة الثانية ستنطلق فعليا في سبتمبر المقبل من خلال استقطاب ما بين ألف وألف ومئتي رجل أعمال صيني.

وقال: إن الشركة الصينية تعتزم إطلاق حملة تسويقية وإعلانية في الدولة للترويج لمشروع السوق الصيني بالشارقة.

وأشار إلى أن الاستثمارات الجديدة للسوق الصيني ستتركز في تجارة قطع غيار وأكسسوارات السيارات والحافلات ليصبح السوق عند اكتماله أول مركز على مستوى المنطقة متخصص في هذا القطاع الذي يشكل أهمية كبرى ضمن عمليات البناء والتطوير التي تشهدها إمارة الشارقة والدولة والمنطقة بصفة عامة. وقال الشيخ فيصل بن خالد القاسمي: إن المرحلة الأولى من المشروع كانت قد انطلقت عام 2011 وشملت افتتاح 200 متجر متخصص في مواد البناء والأدوات المكتبية والمدرسية والطبية ومعدات المستشفيات تمثل 300 شركة ومصنع صيني، منوهاً بأن هذه المتاجر ستتم إعادة تأهيلها مرة أخرى من أجل جذب مجموعات عمل أكثر تنوعاً.

وأشار إلى أن المجموعة تعتزم بناء 100 مستودع في منطقة الصجعة بالشارقة من أجل تخزين بضائع المستثمرين الصينيين بتكلفة تبلغ 3 ملايين درهم، على أن ينتهي إنجازه خلال 6 أشهر. (الشارقة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض