• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تدعم جهود الحكومات لمواجهة التحديات المتعلقة بالمياه والطاقة

البنك الدولي يطلق مبادرة «الطاقة العطشى» خلال «أسبوع أبوظبي للاستدامة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- يعلن البنك الدولي عن إطلاق مبادرة «الطاقة العطشى» للمساعدة على مواجهة التحديات المتعلقة بالمياه والطاقة التي تواجه البلدان في جميع أنحاء العالم، وذلك ضمن الدورة السنوية السابعة من «القمة العالمية لطاقة المستقبل» والدورة الثانية من «القمة العالمية للمياه»، اللتين تنطلقان غدا في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ضمن فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة».

وبحسب بيان صحفي امس، يفتقر أكثر من 780 مليون شخص للمياه الصالحة للشرب، فيما يفتقر أكثر من 1,3 مليار شخص إلى الطاقة الكهربائية.

وتشير التقديرات إلى أن الاستهلاك العالمي للطاقة سيزيد بنسبة 50٪ بحلول عام 2035، وسيزداد استهلاك المياه من قبل قطاع الطاقة بنسبة 85٪. وسيشكل تغير المناخ تحدياً لإدارة المياه والطاقة من خلال التسبب بمزيد من التقلب المائي وتغير الظواهر الجوية مثل الفيضانات الشديدة والجفاف.

وتصعب هذه العوامل المترابطة من الحلول الممكنة وتمثل دافعاً محفزاً لتطوير استخدام المياه والطاقة بشكل متكامل، وذلك لتجنب سيناريوهات غير مرغوب فيها في المستقبل.

وتتمثل مبادرة «الطاقة العطشى» العالمية في مساعدة الحكومات على الاستعداد للمستقبل عن طريق تغيير الواقع ومواجهة التحديات عبر أنحاء هذا القطاع. وستعمل هذه المبادرة على تقديم الدعم لتعزيز التخطيط المتكامل للمياه والطاقة، فضلاً عن تحديد وقياس العوامل المشتركة بين استخدام المياه وإدارة موارد الطاقة.

وقال دييجو رودريجز، الخبير الاقتصادي الأول في شؤون المياه في «البنك الدولي»: «يساهم النمو السكاني والتوسع السريع في الاقتصادات في إضافة المزيد من الطلب على المياه والطاقة، في الوقت الذي تعاني فيه العديد من المناطق في جميع أنحاء العالم بالفعل من نقص كبير في المياه والطاقة. ولن تبدأ هذه المشكلة في المستقبل فهي موجودة اليوم بالفعل، وعلينا أن نتصرف الآن وبأسرع وقت». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا