• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نورة الكعبي: أبوظبي مركز إقليمي لصناعة الإعلام والسينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

قالت نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لـ«تو فور 54»: إن أبوظبي تحولت إلى مركز إقليمي لصناعة الإعلام والترفيه والسينما باحتضانها شركات عالمية في صناعة الأفلام، وجاء هذا خلال جولة تقوم بها نورة الكعبي حاليا في مدينة لوس أنجلوس الأميركية تشمل أبرز 5 استوديوهات لصناعة السينما في هوليوود، بهدف تطوير الشراكات القائمة حاليا وبناء شراكات جديدة مع أبرز المنتجين. وأشارت نورة الكعبي إلى أن «تو فور 54»، الذراع التجارية لهيئة المنطقة الإعلامية بأبوظبي وشركة «إيمج نيشن» أبوظبي، تحرص على إطلاع المديرين التنفيذيين لأهم استوديوهات السينمائية في «هوليوود» على التسهيلات التي يمكن تقديمها لهم لإنتاج الأفلام والأعمال الدرامية في أبوظبي.

وحول نجاح «توفور 54» في استقطاب صناع الأفلام في أميركا أشارت إلى أن أبوظبي تحظى بمقومات هامة للتحول إلى مركز عالمي لصناعة الأفلام العالمية. وأضافت: «إننا نقدم التسهيلات اللازمة لإنتاج الأفلام لخدمة أهدافنا وللترويج للإمارات على مستوى العالم كواحة للاستقرار والرخاء والسياحة الثقافية في المنطقة والعالم». وأشارت إلى أن أبوظبي تقدم حوافز عديدة لتشجيع إنتاج الأفلام والأعمال الدرامية الضخمة في الإمارة، مثل تقديم «توفور 54» خصما يصل إلى 30% على تكاليف إنتاج الأفلام». وشددت على أن كل درهم ينفق على التصوير في أبوظبي يكون عائده على للاقتصاد المحلي 4 دراهم، إضافة للفائدة القصوى من التصوير في الترويج للبلاد لدى ملايين المشاهدين من عشاق السينما».

وأضافت أن هذه المسيرة توجت ببدء تصوير الجزء السابع من سلسلة الأفلام الشهيرة «حرب النجوم» في صحراء المنطقة الغربية بأبوظبي، حيث شرع المنتجون في بناء تضاريس كوكب «تاتوين» للبطل الخيالي «لوك سكاي ووكر»، كما أن العديد من شركات الإنتاج الأميركية تدرس حاليا فتح مكاتب لها لدى «توفور 54». وأعربت عن سعادتها لنجاح مشروع تصوير مشاهد هذا الجزء من «حرب النجوم» في مناطق مختلفة من إمارة أبوظبي، حيث سيتعرف المشاهدون على معالم إمارة أبوظبي من خلال فيلم الخيال العلمي المقرر عرضه في ديسمبر 2015. وأشارت إلى التنوع الجغرافي والحضاري الذي تزخر به دولة الإمارات يشكل عامل جذب لصناعة الأفلام والترفيه، إلى جانب الإمكانات الفنية المتقدمة والكوادر المؤهلة والقادرة على استضافة أكبر استوديوهات الإنتاج العالمية.

وكان فريق عمل الفيلم ومخرجه «جي جي إبرامز» وصلوا إلى أبوظبي في مايو الماضي بدعم من لجنة أبوظبي للأفلام و إنتاج التابعة لـ «تو فور 54» للبدء في تصوير مشاهد الجزء السابع من الفيلم في المنطقة الغربية ومصفح. وحول ضمان احترام منتجي الأفلام العالمية للثقافة المحلية في الإمارات قالت: «إننا نؤكد دائما حرصنا على أن تتناسب محتويات الأعمال الفنية مع القيم الثقافية الإماراتية والثقافة العربية والإسلامية»، مشيرة إلى أنها رفضت التصريح ببعض الأعمال التي لا تتناسب مع هذه القيم.

وأشارت نورة الكعبي إلى أن تصوير بعض حلقات الجزء السابع من فيلم «السرعة والغضب» أحد أضخم الأعمال في الأفلام السينمائية التي تنتجها هوليوود في الإمارات يعتبر أيضاً تطورا هاما بالنسبة لنا، مشيرة إلى أن نجاح تصوير هذا الفيلم العالمي الذي شارك فيه 620 شخصا يأتي نتيجة التعاون الذي يجمع بين الجهات الحكومية في أبوظبي و«تو فور 54» لجذب شركات الإنتاج العالمية. وأشادت بجهود حكومة أبوظبي لجذب شركات الإنتاج العالمية ومختلف الجهات الحكومية المحلية التي قدمت الكثير من الدعم والتسهيلات خلال التصوير. وأكدت أن تصوير مسلسل «الجريء والجميلة» في أبوظبي ودبي كان إنجازا رائعا هذا العام لصناعة السينما، مشيرة إلى أن أكثر من 30 مليون شخص في الولايات المتحدة شاهدوا خلال الفترة من 3 مايو إلى 6 يونيو الجاري الأجزاء المكونة من ثماني حلقات من هذا المسلسل والتي صورت في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما كشفت نورة الكعبي النقاب عن خطة تقوم بها «تو فور 54» حاليا لإنتاج حلقات جديدة من مسلسل «افتح ياسمسم» هذا العام بتمويل من «مبادلة» و بالتعاون مع مؤسسة الإنتاج التلفزيوني البرامجي المشترك لدول الخليج العربية.

وردا علي سؤال حول الإنتاج المحلي قالت الكعبي « لدينا حاليا 40 مشروعا في المختبر الابداعي وسننتج مع شركائنا مسلسل «الأخوة» و«افتح ياسمسم»، مشيرة إلى التعاون في هذا الصدد مع «سكاي نيوز عربية» في أبوظبي، موضحة أن شركات الإنتاج السورية أنجزت أعمالا درامية ضخمة في «توفور 54» وأكدت الاهتمام بالمحتوي العربي في عمليات الإنتاج. (لوس أنجلوس- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض