• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مرشحون للفوز بالجائزة في فئة المدارس الثانوية:

جائزة زايد لطاقة المستقبل تدعم جهود الابتكار عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)أكد مرشحون للفوز بجائزة زايد لطاقة المستقبل عن فئة المدارس الثانوية العالمية، أن الجائزة توفر منصة مثالية للطلاب والطالبات لمواصلة الجهود الرائدة في الابتكار، وتثقيف الطلاب وتوعيتهم بقضايا الطاقة المتجددة.

وقال هؤلاء لـ «الاتحاد»: إن الجائزة تسهم في تطوير التقنيات الصديقة للبيئة بالعالم، وتسليط الضوء على التقنيات المستدامة والأفكار المبتكرة بقطاع الطاقة النظيفة، فضلا عن مساعدة المدارس لتنفيذ حلول الطاقة المتجددة، مشيرين إلى أهمية الجائزة في دعم جهود خفض استهلاك الطاقة والمياه.

وتضم قائمة المرشحين النهائيين لعام 2015 في فئة المدارس الثانوية العالمية 14 مؤسسة تعليمية، منها 3 من قارة أفريقيا هي مدرسة أبارسو للعلوم والتكنولوجيا، ومدرسة ألاينس الثانوية للبنات، ومدرسة واترفورد كامهلابا.

وقال جوناثان ستار، مدير ومؤسس مدرسة أبارسو للعلوم والتكنولوجيا بالصومال: «يعمل في مدرسة أبارسو عدد من المدرسين الطموحين والمؤهلين تأهيلاً عالياً من حول العالم، وقد يمضي بعض هؤلاء المدرسين سنوات قليلة فقط عندنا، لكنهم مع ذلك يدعمون نشاطاتنا بعد أن يتابعوا مسيرتهم المهنية خارج مدرستنا. كما يتابع مدرّسان سابقان تحصيلهما العلمي حالياً في معهد مصدر، ولم يتوقفا عن دعم مشاريع المدرسة. وهما اللذان لفتا انتباهنا إلى فرصة المشاركة في جائزة زايد لطاقة المستقبل».

وأضاف: «لقد كان تنفيذ مشاريع مستدامة في المياه وإدارة النفايات والطاقة طموحاً رئيسياً بالنسبة إلينا نظراً إلى دورها الفعال في تحقيق أقصى استفادة من مصادرنا. وساهم التمويل الذي حصلنا عليه في دورة العام الماضي من الجائزة في تشجيعنا على تحقيق أهدافنا. كما أن فرصة الفوز بالجائزة هذا العام ستساعدنا على الوصول إلى نسبة استدامة كاملة في الطاقة والمياه».

ومدرسة أبارسو للعلوم والتكنولوجيا هي مدرسة داخلية في الصومال. يقوم المتطوعون في المدرسة بتدريس 185 طالباً وطالبة منهاجاً دراسياً يركز على الرياضيات باللغة الإنجليزية. وتملك المدرسة حالياً توربين رياح بطاقة إنتاجية تبلغ 20 كيلوواط ومولدَين يعملان بوقود الديزل مع أجهزة تحكم لشبكة الكهرباء المصغرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا