• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«متحف الشارقة» في تظاهرة سنوية نهاية الشهر الجاري

«علامات فارقة» يستضيف أعمال الراحل «عبد الكريم السيد» ويحتفي بتجربته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

تحتفي إدارة متاحف الشارقة في الدورة الجديدة لبرنامجها السنوي الموسوم «علامات فارقة» بالتجربة الفنية الثرية للفنان الفلسطيني الراحل عبد الكريم السيد (1945- 2015)، كان السيد قد أدى دورًا بارزًا في تطوير المشهد الفني في دولة الإمارات منذ عام 1970 من خلال دوره كفنان مبدع ومؤلف وناقد فني.

ينطلق الحدث الذي يقام تحت عنوان «علامات فارقة: عبد الكريم السيد» في 30 أكتوبر، ويستمر إلى 17 ديسمبر 2016، كما يستعرض المراحل المتعددة التي مر بها الفنان الفلسطيني خلال مسيرته الفنية الطويلة والحافلة بالإنجازات.

وقالت منال عطايا، مدير عام إدارة متاحف الشارقة: «شهدت سلسلة علامات فارقة على مدار السنوات السبع الماضية نجاحاً كبيراً، وساهمت في تعريف المجتمع بأهم الأسماء في مجال الفنون في العالم العربي».

وأضافت: «كما حظي الدكتور عبد الكريم باحترام هائل كفنان ومؤلف، إضافة إلى دوره المؤثر في الأجيال الشابة من الفنانين في الإمارات». وأضافت: «على الرغم من أن عبد الكريم السيد تأثر بالعديد من الحركات الفنية المختلفة، فقد قدم لنا أسلوبًا فريداً خاصًا به. ونحن على ثقة من أن محبي الفنون سيحتفون بأعماله ويمنحونها التقدير الذي تستحقه».

وينقسم المعرض إلى أقسام عدة، يركز كل منها على مرحلة مختلفة من مسيرة الفنان، الذي عرف باختصاصه في مجال الطب أيضاً. ويتضمن القسم الأول مجموعة من المخطوطات، معظمها على أوراق الوصفات الطبية، التي تعكس الارتباط بين عمله كطبيب والأعمال الفنية والرسومات التي نفذها خلال مسيرته الفنية من مستهل سبعينيات القرن الماضي.

مع بداية الثمانينيات، انتقل التركيز إلى رؤيته للانتفاضة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي في وطنه فلسطين، إلى جانب القضايا السياسية والاجتماعية الأخرى على نطاق أوسع في فلسطين. وقد شهدت هذه المرحلة تطور أسلوبه باستخدام السكين في الرسم لمزج الألوان وإحداث درجات لونية وظلال متضادة على خلفية داكنة.

كما يتضمن المعرض أيضًا عددًا من اللوحات التي صور فيها زوجته الفنانة رحاب صيدم، إضافة إلى عدد من الأعمال التجريدية من سلسلة «تحولات الطبيعة»، ورسومات يصور فيها المدن الفلسطينية، وأعمال مختارة بعنوان «ربيع وطني»، وتمثل استمرارًا لمجموعة «مدينة الحلم»، ولكنها تمثل تصورًا أكثر أملًا لفلسطين.

ينظم المعرض بالتعاون ما بين إدارة متاحف الشارقة، ودائرة الشارقة للثقافة والإعلام، وبدعم من جمعية الإمارات للفنون الجميلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا