• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

‫في كتاب شمسة الظاهري الصادر عن مركز الدراسات

قراءة جديدة في منظومة إنسانية عاشتها أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

محمود عبدالله (أبوظبي)

يمكن القول إن كتاب «أبوظبي دراسات في التاريخ الاجتماعي 1820 ـ 1971»، الصادر حديثاً عن مركز زايد للدراسات والبحوث، للباحثة شمسة حمد العبد الظاهري، قراءة وتحليل جديد لمنظومة إنسانية مهمة في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة، مستندة في مادتها إلى المصادر الوثائقية والأرشيفات الصحفية ومذكرات عدد من الرحالة الأجانب، وعلى الروايات الشفهية، وقد وثّقت تلك المباحث بمجموعة من الصور والوثائق والخرائط.‬

الكتاب هو عبارة عن مجموعة من المباحث، سياسية واجتماعية واقتصادية، ويقع في 245 صفحة من القطع المتوسط، وأحد عشر مبحثاً، واستهل بكلمة للدكتور راشد أحمد المزروعي، مدير المركز.‬

‫حاولت الباحثة في المبحث الأول من الكتاب الوقوف على قراءة وثائقية في تقارير أول بعثة مسح بريطانية لساحل أبوظبي، في أواخر عام 1820، وتناولت في المبحث الثاني سيرة ومسيرة الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، الذي عاصر جميع حكّام أبوظبي في القرن العشرين، وفي الثالث قرأت في واحة المعترض في النصف الأول من القرن العشرين، وخصصت الرابع لقراءة وافية لما نشرته الصحفية المتخصصة في شؤون النفط راندا جيلونسكي عن زيارتها لأبوظبي ولقائها الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان، وتطرقت في الخامس لحديث عن لقاء الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان بالراهب الكبوشي بارثولميو، وعن الخبر الذي نشرته إحدى الصحف الأميركية، وعن الأسباب التي أدت إلى وجود رهبان كنائس في شبه الجزيرة العربية، واستعرضت في السادس تقريراً لمراسل من وكالة اسوشيتدس برس يبحث عن وضع البدو من سياسة التوطين في أبوظبي، وفي السابع ناقشت موضوع بناء أبوظبي جديدة، ودرست في الثامن أثر سيدات البيت النهياني في التنمية الشاملة، وتطرقت في التاسع للحديث عن قطعة جميلة ونادرة حفظت في قصور آل نهيان لعقود طويلة، وهي عبارة عن مسباح يعود للشيخ حمدان بن زايد بن خليفة آل نهيان حاكم إمارة أبوظبي خلال الفترة 1912 ـ 1922، وفي العاشر تحدثت عن طبيب هاو اهتم بجمع وتحنيط حيوانات برية في خمسينيات القرن الماضي، واستعرضت في المبحث الحادي عشر الرحلات التاريخية الثلاث للمؤرخ الانجليزي رودريك أوين في أبوظبي، وكيف بدأ رحلته الأولى التي بلغت الكويت في بادئ الأمر، ثم توقفه في جزر البحرين، وعن إعجابه بالصفات المتأصلة في شخصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا