• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

معرض ميرة القاسم ومهرة فارس يختتم اليوم في «أرابيا كافيه» بأبوظبي

لقطات و«أشياء» تحتفي براهن القاهرة.. وماضيها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

جهاد هديب (أبوظبي)

يختتم مساء اليوم في صالة عرض “أرابيا كافيه” بأبوظبي معرض “حتة من مصر.. الزمن الجميل” للشاعرة والمصورة الفوتوغرافية ميرة القاسم والمهندسة مهرة فارس، الذي افتتحته الأربعاء الماضي حرم السفير المصري في أبوظبي مهل حمودة.

يمكن القول بدءاً إن المعرض الذي انطوى على التصوير الفوتوغرافي والتصميم، يمثل نوعاً من الاحتفالية بالقاهرة والقاهريين، إنما مع التأكيد أن هذا الأمر غير مرتبط بظرف راهن أو طارئ بل هو نتاج خبرة تعايش مع الناس والمكان دون حسابات للزمن وتقلبات ظروفه. فالناظر إلى الصور الفوتوغرافية، التي التقطتها ميرة القاسم يدرك تماماً أنها نتاج الإحساس بلحظة ذات جمالية خاصة تتعلق بها شخصياً، حيث هذا الشخصي ليس سوى سوى الإحساس بجماليات الحياة، التي يسعى إليها الناس كل يوم، أو القاهريين، في حياتهم الاعتيادية اليومية، إلى حدّ أن من الممكن القول بأن هذا المعرض بكل محتوياته مرفوع إلى القاهرة والقاهريين في لحظات حاولت ميرة القاسم أن تجعل منها رفيعةً بالمعنى الإنساني للكلمة واحتفاء بالحياة وتمجيداً لها أيضاً.

لقد التقطت ميرة القاسم الناس أثناء وجودها بينهم، الوجوه والأمكنة والأشياء التي تخص الحياة اليومية، حتى ذلك الردم التي خصّ زلزال القاهرة فقراءها دون سواهم، ذهبت إليه القاسم واكتشفت جمالياته في مشهد واسع. إنها الحياة القاهرية اليومية بلا رتوش أو تزويق وبمحبة بالغة.

بهذا المعنى، يلحظ الناظر إلى صور ميرة القاسم أنها ذات حساسية خاصة أدت إلى نتائج معقولة، رغم أنها أكدت لـ”الاتحاد” ابتعادها عن القصدية في التقاط المشهد الذي تسميه اللحظة، بل سوف يكون مفاجئا للمرء أنها قد التقطت هذه الصور كلها وبكل ما فيها من تفاصيل عبر الكاميرا الخاصة بال”آي فون” وليس بعدسة كاميرا ديجيتال حتى، ومع ذلك تبدو غنية بالتفاصيل وبالحدث كما لو أن كل واحدة من الصور تروي حكاية قاهرية ما.

تعلق ميرة القاسم على ذلك بالقول: “لقد جعلت التقنية كل شيء ممكن الآن، إنني ألتقط لحظات جميلة، وبما أنه من غير الممكن لي أن أعتاد حمل كاميرا كمصورة محترفة، فتجربة المعرض هذه هي الأولى بالنسبة لي، يصبح الـ”آي فون” تقنية مناسبة جداً لم تكن متوفرة سابقاً لأسجل التفاصيل كلها التي تمرّ بي”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا