• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد 40 عاماً

الأهلي والنصر يستعيدان ذكريات نهائي «الزمن الجميل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

معتصم عبدالله (دبي)

بعد نحو 40 عاماً على تاريخ أول نهائي في كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، بين النصر والأهلي، الذي احتضنه ستاد دبي في 11 أبريل 1975، وانتهى بفوز «الفرسان» بهدفين، تعود مواجهة «الأحمر» و«الأزرق» في نهائي النسخة الحالية للبطولة مساء بعد غدٍ، على ستاد هزاع بن زايد بنادي العين الذي يستضيف بدوره أول مباراة نهائية في البطولة الأغلى، بعد افتتاحه عام 2014.

وضرب الأهلي الساعي للانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة، التي توج بها في 8 مناسبات سابقة، موعداً مع منافسه النصر الراغب بدوره في استعادة ذاكرة الفوز بالبطولة التي توج بها في ثلاث مناسبات سابقة آخرها 1988 - 1989، بعد تأهل الأول على حساب مضيفه الظفرة 2 - 1 في الدور نصف النهائي، والثاني بتفوقه على جاره الشباب بركلات الترجيح 4 - 2 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي أمس الأول.

وأصبح الأهلي ثاني أكثر الأندية تأهلاً للمباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، بوصوله إلى النهائي العاشر في تاريخه، وهو الرقم نفسه الذي وصل إليه الشباب مقابل 12 مرة للعين، وحصد «الفرسان» لقب البطولة في 8 مرات من أصل 9 نهائيات خاضها في المسابقة أعوام 1974-1975، 1976-1977، 1987-1988، 1995-1996، 2001-2002، 2003-2004، 2007-2008، 2012- 2013، في حين فشل الأهلي في مباراة نهائية واحدة جمعته أمام غريمه العين في الموسم الماضي، وانتهت بفوز الأخير بهدف.

في المقابل، وصل «العميد» إلي نهائي البطولة في ثلاث نسخ سابقة توج بها في المرات الثلاث الأولى موسم 1984-1985 على حساب الشباب بالفوز 3- صفر، وموسم 1985-1986 على حساب الوصل 2- 1، وفي النسخة الأخيرة في تاريخه موسم 1988-1989 تفوق على حساب منافسه الوحدة بالفوز 1- صفر.

ولعب المتألق أحمد خليل دور البطولة في قيادة الأهلي للمباراة النهائية الثالثة على التوالي، بعد أن سجل الهدف الأول لفريقه في مباراته أمام دبي في دور الستة عشر، التي انتهت بفوز الأهلي 2-1، قبل أن يعود ويسجل هدفاً حاسماً في مباراة دور الثمانية أمام دبي على ملعب الأخير منح به فريقه التعادل 3-3 قبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة التي امتدت إلى شوطين إضافيين حسمهما الأهلي بتسجل هدفين آخرين ليتأهل بنتيجة 5-3، وعاد خليل ليؤكد تفوق «الفرسان» على مضيفه الظفرة في مباراة نصف النهائي بتسجيله الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 85، بعد أن افتتح زميله أسامة السعيدي التسجيل في الشوط الأول.

بدوره، نجح النصر في إقصاء ثلاثة منافسين من العيار الثقيل بالتفوق على الشارقة «ملك الكأس» 1- صفر في دور الستة عشر في المباراة التي جرت على ملعب الأخير، بعد أن سجل لاعبه بابلو هرينانديز هدف الحسم في الأشواط الإضافية، وفي دور الثمانية أطاح «العميد» منافسه العين «حامل اللقب»، بفضل هدف مهاجمه إبراهيما توريه في الدقيقة 89، قبل أن ينجح في إقصاء منافسه الشباب بركلات الترجيح 4- 2 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وستكون مواجهة الأربعاء المرتقبة الثالثة في تاريخ لقاءات الفريقين في الموسم الحالي، حيث فاز النصر في مباراة الدور الأول لدوري الخليج العربي 2-1، وتعادل الفريقان بهدفين لكل في مباراة الدور الثاني، حيث احتل النصر المركز الخامس في الترتيب العام بنهاية الدوري، في حين اكتفى الأهلي حامل اللقب في الموسم الماضي، بالحصول على المركز السابع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا