• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عجمان تحتاج مركزاً شبابياً شاملاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

يحتاج الشباب بطبيعة الحال إلى توفر المرافق والمؤسسات التي تحتضن طاقاتهم وإبداعاتهم وتوفر لهم متنفساً ومجالاً رحباً للترفيه وتطوير الذات، وخصوصاً في مواسم الإجازات ، ونحن في دولة الإمارات نحظى بالعديد من المؤسسات والفعاليات التي تؤدي هذا الدور المهم للشباب. ولكن بصفتي أحد مواطني الدولة من عجمان فوجئت بأن الإمارة تخلو من جهة حكومية تكفل توفير أنشطة متكاملة لمختلف الفئات العمرية على مدار العام، فالجهة الوحيدة القريبة من هذا النوع هي مركز شباب عجمان التابع للهيئة العامة للشباب والرياضة، والحقيقة أن الهيئة عموماً والمركز خصوصاً لهما جهود طيبة ضمن المشروع الوطني «صيف بلادي»، وكذلك في غير موسم الصيف، لكن المركز لا يخدم جميع الفئات العمرية خصوصاً الأطفال، وتبقى أنشطته محدودة وليست باقة شاملة لأنشطة تعليمية وترفيهية متنوعة، وهذه فعلاً أزمة، حيث إن أولياء الأمور يهمهم بالدرجة الأولى أن يوفروا لأبنائهم رعاية وتربية شاملة، تقودهم ليصبحوا أجيالا صالحة تخدم الوطن والمجتمع ، ويتمنون أن يجدوا التسهيلات المناسبة حتى يقضي أبناؤهم أوقات الفراغ بالشكل المناسب.

ومن خلال هذا المنبر الإعلامي نطالب بتوفير مراكز حكومية اتحادية ومحلية في إمارة عجمان تلبي احتياجات مختلف الفئات العمرية من الأنشطة التعليمية والترفيهية، فأطفالنا وشبابنا أولى الناس برعايتنا واهتمامنا، المركز الذي أتمناه هو مركز آمن تتوافر فيه جميع الخدمات كالمواصلات وغيرها، ويحتضن المواهب والإبداعات، وتتوافر فيه أنشطة ترفيهية وألعاب ورحلات، إضافة إلى ورش عمل، وحلقات لتحفيظ القرآن الكريم، ودورات تدريبية في الحاسوب واللغة الانجليزية وغيرها بحيث يصبح بيتاً متكاملاً لتنشئة شبابية شاملة.

سليمان أحمد الظهوري (عجمان)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا