• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

البطولة تستقطب 4000 الآف مشارك ومشاركة في 12 مسابقة

إقبال كبير على التسجيل للمشاركة في «أولمبياد الضباط» الرمضاني الـ 19

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

رفعت اللجنة العليا المنظمة لبطولة نادي ضباط القوات المسلحة الرياضية المفتوحة بنسختها الـ 19، مع بدء العد التنازلي لانطلاق أكبر الأحداث الرياضية الرمضانية، درجة التحضير والاستعداد من النواحي التنظيمية والفنية والترويجية للبطولة، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 8 يوليو المقبل، بتنظيم من نادي ضباط القوات المسلحة وبدعم مجلس أبوظبي الرياضي ورعاية المؤسسات والشركات الوطنية.

وتشهد عملية التسجيل بالمكاتب المخصصة في نادي ضباط القوات المسلحة، إقبالاً كبيراً ومميزاً للمشاركة والتفاعل في جميع الألعاب والمسابقات المعتمدة في أجندة الدورة، وسط حضور لافت من أبناء المجتمع، وعدد غفير من الجنسيات العالمية التي أكدت على المكانة الكبيرة للبطولة وصداها الذي يمتد خارج حدود الوطن، خصوصاً وأنها حدث اجتماعي وكرنفال رياضي استثنائي يجمع من خلاله الكثير من الألعاب تحت مظلته بجانب حجم المشاركين الذي يفوق 4000 الآف مشارك ومشاركة في كل عام.ويتضمن الأولمبياد 12 مسابقة متنوعة في الألعاب الجماعية والفردية، ويشارك فيها أكثر من 4 آلاف رياضي ورياضية من أبناء وبنات الإمارات والأبطال المحليين والعالميين في كل مسابقة، ويمثلون 50 دولة عربية وأجنبية، لتواصل البطولة رسالتها وترسيخ مكانتها واحدة من التظاهرات الرياضية الرمضانية الشبابية الكبيرة ودورها البناء في تنمية التفاعل الاجتماعي الرياضي.

وتشهد ألعاب الدورة 8 مسابقات لفئة الرجال و4 للسيدات، كما ستقام في منافساتها مسابقتين جديدتين هما (مسابقة كرة قدم الصالات والتي تقام للمرة الأولى بمشاركة كبيرة من الفرق المحلية والشركات الحكومية والخاصة، ومسابقة كرة الطائرة التي ستقام مبارياتها على صالة المقطع بمشاركة 8 فرق على مجموعتين وتضم كل مجموعة 4 فرق)، كما ستقام مسابقة خماسيات كرة القدم النسائية بمشاركة فرق محلية وخارجية برعاية الشركات الحكومية والقطاع الخاص بالتنسيق مع لجنة كرة القدم للسيدات في اتحاد كرة القدم، بجانب مسابقة الشطرنج التي تقام سنويا في قاعة المزيد بمشاركة أبرز اللاعبين والأساتذة العرب الدوليين، وتضم فئات مختلفة، منها الأساتذة الدولية للسيدات والناشئين والشطرنج الخاطف، في حين تقام مسابقات الجودو والمصارعة والجوجتسو (رجال، سيدات) في صالة المقطع، ومسابقة البولينج بصالة البولينج، وتجري منافسات كرة القدم الإلكترونية (بلاي ستيشن رجال) في مدخل النادي الرئيسي، فيما يحتضن نادي كراكال منافسات الرماية (رجال، سيدات).

وعقدت اللجان الإدارية والعلاقات العامة والتنسيق والمتابعة بجانب اللجان الفنية خلال الفترة الماضية، باجتماعات متواصلة وزيارات ميدانية لجميع الصالات والمواقع التي ستقام عليها المسابقات الرياضية، للوقوف على آخر التحضيرات والعمل على تهيئة جميع الجوانب، تمهيداً لانطلاق كل مسابقة حسب البرنامج الزمني للبطولة والسعي لإخراجها بطابع مميز كما اعتاد عليه القطاع الرياضي والشبابي في كل عام.

من جانبه أكد الدكتور مصبح الكعبي، المنسق العام للبطولة، أن التحضيرات متواصلة بشكل يومي مع جميع اللجان الفرعية لمتابعة جميع الخطوات التي تقودنا لدورة استثنائية، نسعى من خلالها لتحقيق التميز بداية من حفل الافتتاح الذي تجري التحضيرات عليه بصورة غير مسبوقة بعد أن تم إسناده لأحدى الشركات العالمية المتخصصة، مروراً بالمسابقات الرياضية وصولا لختام البطولة، مشيرا إلى حرص الجميع على ترجمة أهداف اللجنة المنظمة والسعي لإضفاء بصمات جديدة في كل نسخة، من حيث عدد المشاركين والألعاب والتنظيم والتسويق والحملات الترويجية.

وقال: «الفترة المقبلة ستشهد توجيه الدعوات لكبار الشخصيات في المجتمع وقيادات الحركة الرياضية والشبابية، والإقبال على التسجيل المبكر في ألعاب الدورة دليل على حجم المشاركة الكبيرة المرتقبة، لتكملة سلسلة نجاحات البطولة، كما أن التعاون والتنسيق الدائم مع الاتحادات الوطنية ودورها في دعم مسيرة البطولة يبعث على التفاؤل بتقديم بطولة متميزة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا