• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مينديز الأبرز وكايو «الزعيم» صنع الفارق وديجاو علامة استفهام

الذوادي: «مداورة الأجانب».. سياسة ذات حدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

مراد المصري (دبي)

يعتبر الأجانب محور أداء الفرق، وأصحاب الثقل الأكبر، للقيام بما هو مطلوب لمساعدة زملائهم، في ضوء التوقعات المنتظرة وإمكاناتهم الفنية وخبراتهم، وفي هذه الفقرة نرصد ما قدمه هؤلاء اللاعبون خلال الجولة، ما بين تألق ومساعدة على تحقيق النتائج الإيجابية، أو خيبات أمل حصدوها، بناء على رأي متخصص، لاعباً أو مدرباً، عاصر العديد من هذه المحطات، ولديه عين ثاقبة قادرة على رصد تحركاتهم، وتحليل أدائهم على مدار دقائق الجولة.

ومهما كان الرأي المقدم هنا، فإنه بالنهاية وجهة نظر تعكس رأي المتحدث، ونطمع جميعاً أن نشاهد الأجانب كافة في أفضل مستوياتهم مع أنديتهم خلال الموسم الحالي، آملين التوفيق للجميع.

وأكد المدرب البحريني رياض الذوادي، المحلل في قناة أبوظبي الرياضية، أن تسجيل الأجانب 74% من مجموع أهداف الجولة الرابعة، يعد ظاهرة منطقية، نظراً لعددهم الوافر في المقدمة، والإمكانات التي يملكونها.

وأوضح أن الجولة الحالية كشفت عن أن المداورة في تعاقدات اللاعبين الأجانب، خصوصاً قبل ختام سوق الانتقالات الصيفية، وما شهدت من تغييرات، أسفرت عن سلاح ذي حدين، وعلى سبيل المثال سد الإمارات خانات مهمة بلاعبين جيدين يحتاجهم، وبرزوا مع «الصقور» رغم خسارته أمام الشباب، هم المغربي إدريس فتوحي، والعراقي أحمد إبراهيم، في وقت ما زال اتحاد كلباء يدفع ثمن التغييرات المتواصلة، وغير المبررة عبر التخلي عن لاعبين جيدين وضم آخرين ليسوا بجاهزية كاملة، بينما الموسم انطلق فعلياً.

وأكد الذوادي أن رونالدو مينديز لاعب الوصل نجم الجولة، عبر الأداء الذي قدمه أمام الوحدة، وتسجيله هدفاً وصناعة آخر، حيث بدا الاندماج واضحاً مع رفاقه، وسيكون له دور مهم في الجولات المقبلة، فيما أشاد بالإيطالي توماس صاحب الكرة التي منحت «الجوارح» العلامة الكاملة، حيث قدم أوراق اعتماده عبر الجولات الماضية، وأكد الأمر في الجولة الرابعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا