• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

24 مدرب حارس مرمى في الدورة الرابعة للرخصة «سي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

انطلقت أمس بنادي دبي للمعاقين الدورة الرابعة للرخصة سي، التي ينظمها مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع اتحاد الكرة، وتحت إشراف الاتحاد الآسيوي، وتهدف الدورة التي تستمر حتى 27 من الشهر الجاري لتأهيل مدربي حراس المرمى بأندية دبي للحصول على الرخصة سي.

وتضم قائمة المشاركين في الدورة 24 من مدربي الحراس بأندية دبي المختلفة، وهم أحمد محمد داده، جاسم حيدر قيزي صنقور، حسن الشريف، خليفة سعد محمد علي البدواوي، داود صالح قمبر، محمد عبد الله محمد البدواوي، عباس موسى علي حسين، عمر حسن عبد الله ناصر، محمد بدر المطروشي، محمد مصطفي الشيخ، أحمد جمعة مسعود، إسحق علي عبد الله، خالد درويش، عبد الله علي شاه مراد، رشيد غلاب، عابد فؤاد، عمرو عبدالحميد عبدالعزيز حسان، محمد عاشور محمد، محمد عطية أبوبكر، محمد محمود السـيد الخواص، ناصر محمد حاجي، وائل محمد السعيد، ياسر عبده محمود السـيد ويور اني اجوانق اجنيج.

وتأتي الدورة في إطار تنفيذ الخطة الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي 2011-2015 في الجانب المتعلق بالتطوير المهني للكوادر الإدارية والفنية بأندية دبي، حيث نظم المجلس خلال العام الحالي ثلاث دورات للرخصة سي، شارك فيها أكثر من سبعين من المدربين، ومدربي الحراس ومدربي اللياقة من العاملين بأندية دبي، ونالوا الرخصة التي تؤهلهم للعمل بالأندية.

وأوضح علي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي إن الدورة الحالية استمرار لجهود المجلس في تطوير القطاع الفني بأندية دبي، مشيداً بالتجاوب الكبير من قبل الأندية والتفاعل الواضح من المدربين مع المحاضرين، وهو ما يؤكد وجود رغبة قوية لدي المدربين لتطوير قدراتهم وتأهيل أنفسهم.

وذكر أن الحصول على الرخصة سي شرط أساسي وضعه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كحد أدنى من المؤهلات الواجب توافرها في أي مدرب ليكون مسموحاً له العمل في الأندية، لافتاً إلى أن عدم الحصول على الرخصة يعني فقدان المدرب لأهليته للعمل بالنادي في أي من فرق كرة القدم بمختلف مراحلها وفئاتها السنية.

وقال: «حريصون على مواصلة العمل في تطوير القطاع الفني بأندية دبي، ونسعى من خلال الدورة الرابعة للرخصة سي، التي ننظمها خلال العام الحالي لتأهيل عدد من مدربي حراس المرمى ليلحقوا بزملائهم، الذين شاركوا في الدورات الثلاث الماضية، ونالوا الرخصة، التي تؤهلهم للاستمرار في وظائفهم».

وأضاف: «هدفنا الأساسي الذي نسعى للوصول إليه هو عدم وجود أي مدرب دون رخصة تدريبية معتمدة بأندية دبي، وستتواصل الدورات حتى نحقق هذا الهدف بتأهيل كل المدربين العاملين بالأندية، ونحن على ثقة من تحقيق مبتغانا بتضافر الجهود وتعاون كل الجهات، وفي مقدمتها شريكنا الاستراتيجي اتحاد الكرة». من جانبه، أعلن عبيد الشامسي المدير الفني لاتحاد الكرة استمرار التعاون بين الاتحاد ومجلس دبي الرياضي في تنفيذ برنامج الدورات التأهيلية للمدربين بإشراف الاتحاد الآسيوي، مضيفاً أن رفع قدرات المدربين العاملين بأندية دبي خطوة مهمة في سبيل تطوير الكرة الإماراتية، واعداً بتوفير كل المعينات الفنية لإنجاح الدورات، ومواصلة الجهود، وصولاً للهدف المرسوم بحصول كل المدربين العاملين بالأندية على الرخصة سي كحد أدنى استجابة لشروط الاتحاد الآسيوي. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا