• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حوار «الشواب» في رقعة الأذكياء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

تحولت بطولة المسنين الأولى للشطرنج التي نظمها نادي الشارقة الثقافي للشطرنج إلى مهرجان احتفالي بـ «الشواب»، وسط مشاركة 20 لاعباً في البطولة التي استمرت 4 أيام، وأقيمت بمناسبة اليوم العالمي للمسنين.

وأحرز الدولي اليمني عمر سليمان اللقب، وجاء في المركز الثاني المصري يحيى عبد الرحمن، والثالث أمين محمد، والرابع اللاعب هشام الأدهمي، والخامس أسامة عبد الجواد، والسادس علي سعيد أبو خليل، والسابع جاء اللاعب خليل حوسة، والثامن جاء اللاعب الأردني حافظ النابلسي.

وعقب انتهاء المباريات، قام عمران عبد الله النعيمي، الأمين العام للنادي، وعلي سعيد أبو خليل مستشار مجلس الإدارة، ورجائي نعمان السوسي المدير التنفيذي، وحافظ رضا مدير البطولة، بتكريم الفائزين، وتم منح جميع المشاركين بالبطولة ميداليات ذهبية تذكارية بهذه المناسبة عليها اسم البطولة وشعار نادي الشارقة الثقافي للشطرنج.

وأقيمت البطولة طبقاً للنظام السويسري من 5 جولات بمعدل 15 دقيقة لكل لاعب، بالإضافة إلى 10 ثوانٍ لكل نقلة، وتم تنفيذ البطولة بطريقة مبتكرة، حيث كان اللاعبون من المسنين، فيما كان طاقم الحكام من الشباب، وعلى رأسهم عيسى عبد الله المرزوقي وعمر نعمان وخلود الزرعوني.

وأكد عمران عبدالله أن البطولة تفتح آفاقاً كبيرة أمام كبار السن ما يركز عليه النادي مثلما يركز على الشباب، لأن هناك الكثير من الأهداف التي يسعى النادي لتحقيقها، بالإضافة إلى الدور الاجتماعي في إقامة مثل هذه البطولات التي تعيد الرعيل السابق وكبار السن للعب مرة أخرى على رقعة الشطرنج، وهو ما أثلج صدورنا بوجود 20 لاعباً.

وأضاف «النادي سيكون حريصاً على تنظيم مثل هذه البطولات للمسنين، سواء في اليوم العالم للمسنين أو أي توقيت آخر، وقد وضعناها ضمن أجندة النادي سنوياً، ونأمل أن يتزايد العدد في النسخ المقبلة، خاصة أنها مفتوحة ولا تقتصر على منتسبي النادي فقط، والأهم أن الجميع استمتع بالمشاركة، وتم تكريم أفضل 8 لاعبين في الترتيب العام، بالإضافة إلى منح ميدالية لكل مشارك لتكون حافزاً للجميع في البطولات المقبلة، وهو تكريم معنوي بالدرجة الأولى لكل من شارك في البطولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا