• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

النادي يعلن انضمام اللعبة في مؤتمر صحفي

100 لاعب يدشنون تدريبات الجو جيتسو في الذيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

رضا سليم (الذيد)

أعلن نادي الذيد، انضمام لعبة الجو جيتسو إلى النادي، ليصبح النادي الحادي عشر الذي ينضم إلى قائمة الأندية التي تمارس اللعبة تحت مظلة الاتحاد، وهو النادي الثاني الذي يعلن دخول اللعبة في الإمارة الباسمة بعد الشارقة، لتصبح الأندية التي تمارس اللعبة هي الجزيرة والعين الوحدة وبني ياس والظفرة والوصل والأهلي والإمارات والفجيرة والشارقة.

وسيبدأ النادي في تنفيذ نشر اللعبة مع نهاية الامتحانات، وتبدأ اللعبة مشوارها في النادي بـ 100 لاعب ولاعبة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس إدارة نادي الذيد، وحضره خليفة عبدالله بن هويدن، رئيس مجلس إدارة النادي، وسالم محمد بن هويدن، عضو المجلس الوطني الاتحادي، نائب رئيس مجلس إدارة النادي، ومحمد عبيد بن مطار الطنيجي، مشرف الألعاب الفردية بالنادي، ويوسف البطران، عضو مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو، ممثل الاتحاد في المؤتمر، والدكتور حمود العنزي، مدير نادي الذيد، ومسؤول الأندية ومراكز التدريب بالاتحاد، والكوادر العاملة بالنادي، وعدد من اللاعبين وأبناء المنطقة الوسطى، وعدد من الإعلاميين.

ورفع خليفة عبدالله بن هويدن آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لرعاية سموه للرياضة، مؤكداً أن ما تحقق من إنجازات على مختلف الصعد جاء بفضل الرعاية الكريمة والدعم اللامحدود من سموه الذي وضع رياضة الإمارات في المقدمة، مثمناً دعم واهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعمه اللامحدود لأندية إمارة الشارقة.

وأشاد ابن هويدن بالدعم الكبير من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للرياضة والرياضيين، خصوصاً لعبة الجو جيتسو، الأمر الذي أسهم في طفرة كبيرة للعبة بفضل الرعاية السامية التي هي محل فخر كل المنتسبين للعبة، معلناً تدشين رياضة الجو جيتسو التي باتت رقماً مهماً في مسيرة العطاء والإنجاز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا