• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ارتفاع الودائع والاستثمار مؤشر على الاستقرار المالي في الإمارات والخليج

«النقد العربي»: التنبؤات الاقتصادية ضرورية في مواجهة المتغيرات المتسارعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يونيو 2015

يوسف البستنجي

يوسف البستنجي (أبوظبي)

قال الدكتور عبد الرحمن الحميدي، المدير العام رئيس مجلس إدارة صندوق النقد العربي، إن التنبؤات الاقتصادية، في ظل التغيرات المتسارعة التي تشهدها الاقتصادات، أصبحت ضرورية لوضع السياسات الاقتصادية والاستراتيجيات التي تناسب المرحلة.

وقال الحميدي في كلمة له أمس، خلال افتتاح دورة «التنبؤ بالاقتصاد الكلي» التي يعقدها معهد السياسات الاقتصادية في صندوق النقد العربي، بالتعاون مع مركز الاقتصاد والتمويل في الشرق الأوسط التابع لصندوق النقد الدولي في مقر الصندوق في أبوظبي، إن الإدارة الجيدة للاقتصاد الكلي تسهم في النمو الاقتصادي.

وأوضح أن في ضوء التغيرات المتسارعة التي تشهدها الاقتصادات، أصبح لزاماً أن يكون هناك اهتمام ليس فقط بالوضع الحالي للاقتصاد، بل بالمستقبل ومحاولة معرفة التغيرات المحتملة التي يمكن أن يشهدها الاقتصاد الوطني، وبالتالي اتخاذ الإجراءات المناسبة تحسباً لما يؤول إليه الوضع الاقتصادي.

وقال: «إن دراسة بعض المتغيرات مثل رصيد الميزانية، والنمو في عرض النقد، والتذبذبات في سعر الفائدة وسعر الصرف، والمديونية الخارجية وغيرها، تسهم في إلقاء الضوء على عمل الاقتصاد من خلال دراسة اتجاه الدخل القومي، والاستثمار، والادخار والاستهلاك» مشيراً إلى أنها «تساعد كذلك في إلقاء الضوء على سبل معالجة المشاكل التي تعاني منها اقتصادات الدول مثل البطالة، والتضخم، وعدم الاستقرار الاقتصادي وغيرها».

وتابع: «يواجه متخذو القرارات الاقتصادية العديد من التحديات، وحالة عدم اليقين أحياناً في تقييم وضع الاقتصاد ومساره المستقبلي، لذلك تولي البنوك المركزية جل اهتمامها بموضوع استخدام التنبؤ من أجل المساعدة على وضع السياسات الاقتصادية والاستراتيجيات التي تناسب المرحلة الاقتصادية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا