• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

هل يغيب الرواد الأميركيون عن الفضاء؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 يوليو 2018

واشنطن (أ ف ب)

كشف تقرير حكومي، أن الشركتين الأميركيتين المتعاقدتين مع وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لنقل الرواد من محطة الفضاء الدولية وإليها لا تلتزمان بالجدول الزمني الذي يقضي بتنفيذ أول رحلة في العام 2019... ولذا، لن يكون في حوزة الولايات المتحدة وسائل خاصة بها لنقل روادها إلى الفضاء، اعتباراً من نوفمبر من العام 2019، وهو التاريخ الذي سيعود فيه روادها إلى الأرض على متن مركبة روسية. وتعتمد الولايات المتحدة حالياً في نقل الرواد على الصواريخ الروسية، وذلك منذ خروج مكوكاتها الفضائية من الخدمة صيف 2011، لكنها كانت تنوي بدء الاعتماد على المركبات الأميركية من صنع «بوينغ» و«سبايس اكس»، اعتباراً من العام 2019 ووقف الاعتماد على روسيا في ذلك. إلا أن مكتب الرقابة الفدرالي المستقل «جي ايه أو»، تحدّث عن تأخير في برنامج كلّ من الشركتين الخاصتين، حيث إن مركبات «بوينغ» لن تكون جاهزة قبل آخر العام 2019 وليس أوله، ومركبات «سبايس اكس» في العام 2020 وليس فبراير 2019.

وبهذا، يمكن ألا يتوافر للولايات المتحدة أية وسيلة لنقل روادها إلى الفضاء في هذه المدة، لأن عقد التعاون مع وكالة الفضاء الروسية في هذا المجال ينتهي في نوفمبر 2019.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا