• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يبحث سبل تحويل المدن المصرية إلى مدن خضراء

مؤتمر الأقصر الدولي للطاقة الشمسية يوصي بتطبيق التجربة الألمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 يونيو 2014

تواصلت في الأقصر أمس فعاليات مؤتمر الأقصر الدولي الأول للطاقة الشمسية، حيث شهد اليوم الثاني عرض عدد من البحوث وأوراق العمل حول استخدامات الطاقة الشمسية وسبل تحويل المدن المصرية إلى مدن خضراء.

واستعرض محافظ الأقصر تجربة المحافظة في مجال استخدام الطاقة الشمسية في إنارة الشوارع وتشغيل وإضاءة المنشآت الحكومية، ثم استعرض الدكتور إبراهيم سمك أحد أبرز علماء الطاقة المتجددة في العالم تجربته في مجال الطاقة الشمسية بألمانيا، وقال إن أول محطة طاقة شمسية في العالم كانت في مصر عام 1913 بمنطقة المعادي.

واستعرض سمك تجربة الحكومة الألمانية في دعم برنامج الطاقة الشمسية فيما يعرف بقانون «التغذية» والذي يعتمد على تغذية الشبكة الكهربية بالكهرباء المتجددة من قبل المواطنين الألمان عن طريق الخلايا الشمسية التي أقيمت فوق أسطح المنازل والتي يتقاضى المواطنون مقابلا ماديا عنها، مشيرا إلى أن هذا القانون تم تطبيقه في 68 دولة من دول العالم.

وقال إن مصر تعاني عجزا في إنتاج الكهرباء يصل إلى 6 آلاف ميجاواط، كاشفا عن مشروع يسهل تنفيذه في الوقت الحالي لإنارة الشوارع والميادين، عبر تركيب خلايا شمسية أعلى أعمدة الإنارة.

واستعرض المشاركون في المؤتمر الطرق الحديثة في تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربية وسبل الاستفادة منها، واستخدامات الطاقة الشمسية كبديل للكيماويات الزراعية وفي التخلص من الحشرات، وكشف المشاركون في المؤتمر عن وجود 38 رسالة ماجستير ودكتوراه في جامعة القاهرة فقط عن طرق الاستفادة من الطاقة الشمسية.

واستعرضت وزارة السياحة تجربتها في دعم القطاع السياحي لاستخدام الطاقة الشمسية بديلا عن الكهرباء داخل المنتجعات الفندقية فيما يسمى بمشروع الـ 100 ألف غرفة، وهو المشروع الذي يجرى بالتعاون بين وزارة السياحة وقطاع البنوك المصرية، كما تم استعراض مشروع اضاءة معبدي موت بالكرنك في شرق الأقصر ودير شلويط في غرب الأقصر باستخدام الطاقة الشمسية وذلك عبر شراكة بين مركز البحوث الأميركي بمصر ووزارة الآثار المصرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا