• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تركيب مليون خلية شمسية في المشروع

إنجاز 50% من المرحلة الثانية لمجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 26 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

انتهت شركة شعاع للطاقة من 50% من المرحلة الثانية من مشروع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ما يضيف أكثر من 200 ميجاواط لإنتاج دبي من الكهرباء. ويعمل حالياً أكثر من 900 شخص لتركيب 2.3 مليون خلية شمسية على مساحة 4,4 كيلومتر مربع، لإنتاج أكثر من 5,000 ميجاواط من الكهرباء النظيفة، تكفي احتياجات أكثر من 30 ألف منزل. وتهدف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة بحلول 2020 إلى ‬توفير ‬7% ‬من ‬طاقة ‬دبي ‬من ‬مصادر ‬الطاقة ‬النظيفة، و75‬% ‬ بحلول ‬2050، ‬لتحويل ‬الإمارة ‬إلى ‬مركز ‬عالمي ‬للطاقة ‬النظيفة ‬والاقتصاد ‬الأخضر.

‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬وقال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يعد تدشين صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بداية لمرحلة جديدة من الاقتصاد القائم على الاستدامة البيئية والطاقة النظيفة، وصولاً إلى تحقيق رؤية سموه بأن تكون دبي أقل مدينة في البصمة الكربونية عالمياً، انسجاماً مع المبادرة الوطنية طويلة المدى التي أطلقها سموه لبناء اقتصاد أخضر في دولة الإمارات، وتأكيداً لريادة دبي في مجال الطاقة الشمسية، وخلق قطاع جديد في المنطقة، إدراكاً من قيادتنا الرشيدة بضرورة إيجاد حلول بديلة عن الطاقة التقليدية بما يساهم في تطوير قطاع الطاقة المتجددة لما لها من دور جوهري في تحقيق التنمية المستدامة».

من جهته، أكد الأستاذ عبد الحميد المهيدب المدير التنفيذي لشركة شعاع للطاقة أن «العمل يسير كما هو مخطط له، حيث تم تركيب أكثر من مليون لوحة شمسية حتى اليوم. وعبر عن سعادته بتجاوز الـ 670,000 ساعة عمل آمنة من الحوادث بعد إكمال أكثر من 50% من المشروع الذي سيكون الأكبر من نوعة في المنطقة عند تشغيله في الربع الثاني من 2017». وأشار المهيدب إلى أن «قيمة التخفيض في انبعاثات الكربون التي سيحققها المشروع تقدَّر بنحو 470 ألف طن ثاني أكسيد كربون سنوياً».

وتجدر الإشارة إلى أن الشركة حصلت على جوائز عديدة من مشروعها المميز، منها جائزة «آي جي» العالمية، وجائزة «باور جّين آسيا» كأفضل مشروع الطاقة الشمسية للعام. كما حازت الشركة جائزة السندات والقروض والصكوك في الشرق الأوسط كأفضل صفقة تمويل مشروع العام، وجائزة جمعية الشرق الأوسط لصناعات الطاقة الشمسية كأفضل مشروع للطاقة الشمسية على نطاق خدمي للعام السابق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا